Quantcast i24NEWS - حالة من التخبط تجتاح أسواق المال العالمية بسبب ازمة اليونان

حالة من التخبط تجتاح أسواق المال العالمية بسبب ازمة اليونان

الازمة اليونانية
هبوط حاد في البورصات العالمية من شرق اسيا الى البورصات الأوروبية بسبب مخاوف من تداعيات الازمة اليونانية

بورصة باريس في 2 حزيران/يونيو 2014 ( اريك بيارمون (اف ب/ارشيف) )

رأى المفوض الاوروبي للشؤون الاقتصادية بيار موسكوفيسي الاثنين انه ما زال هناك "هامش للتفاوض" بين اليونان ودائنيها معلنا عن "اقتراحات" جديدة ستقدمها بروكسل عند الظهر.

وقال موسكوفيسي متحدثا لإذاعة RTL الفرنسية ان رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر "سيقدم اقتراحات عند الظهر". وقال ان "يونكر سيرسم المسار الواجب اتباعه واتمنى ان يسلك الجميع طريق التسوية". واكد انه "يجب ان نواصل التباحث"، مشيرا الى انه بالنسبة للمفوضية "الباب يبقى مفتوحا امام المفاوضات". وقال ان اثينا لم تكن سوى على مسافة "سنتمترات قليلة" من التوصل الى اتفاق مع دائنيها حين توقفت المفاوضات بين الطرفين يوم السبت اثر اعلان رئيس الحكومة اليوناني الكسيس تسيبراس عن استفتاء في بلاده حول مطالب الجهات الدائنة.

ومن جهته قال وزير المالية الفرنسي ميشال سابان ان "هذه المفاوضات توقفت السبت بعد قرار الحكومة اليونانية. ومن الممكن استئنافها في اي وقت كان"، مضيفا في حديث لاذاعة "فرانس انتر" ان "هذه المفاوضات هي التي ستسمح لليونان بتخطي مصاعبها فورا وان تبقى في منطقة اليورو". وفي هذا الصدد اكد موسكوفيسي ان "الجميع يريد ان تبقى اليونان في منطقة اليورو".

وتكمن القضية الان بنظره في "كيفية اقناع الحكومة اليونانية بالدعوة للتصويت بنعم" في الاستفتاء الذي تنظمه، والذي وصفه المفوض الاوروبي بانه خطوة "سياسية". ودفع قرار رئيس الحكومة اليوناني المفاجئ بتنظيم استفتاء الاوروبيين الى رفض تمديد برنامج الدين الذي تنتهي مهلته غدا الثلاثاء في 30 حزيران/يونيو، اليوم ذاته الذي من المفترض ان تسدد اليونان فيه دينا بقيمة 1,5 مليار يورو الى صندوق النقد الدولي.

وفي مواجهة رفض الجهات الدائنة تمديد برنامج الدين، اعلنت الحكومة اليونانية اغلاق المصارف في البلاد وفرض رقابة على حركة رؤوس الاموال. واعلنت بورصة اليونان في بيان الاثنين انها ستبقى مغلقة حتى السابع من تموز/يوليو غداة الموعد المحدد لاعادة فتح المصارف اليونانية

اضطرابات الاسواق في العالم

ازدادت الاضطرابات المالية في كافة اسواق العالم من شرق اسيا في ساعة مبكرة من فجر اليوم الى اسواق المال الاوروبية التي سجلت هي الاخرى تراجعا حادا في قيمة اسهمها من بداية التعامل صباح اليوم الاثنين وذلك على ضوء ازمة اليونان المتفاقمة وتوقعات خروجها من منطقة اليورو وبعد فشل مفاوضات اثينا مع الجهات الدائنة.

وبلغت قيمة التراجع 4,7% في بورصة باريس واكثر من 2% في بورصة لندن فيما خسر مؤشر داكس في بورصة فرانكفورت اكثر من 3% فور الافتتاح.

وكان اليورو تراجع قبل ذلك الى ما دون 1,1 دولار في وقت باتت اليونان على شفير التعثر في سداد مستحقاتها.

الاتحاد الأوروبي يوافق رسميا على القيود الرأسمالية اليونانية

أعطت المفوضية الأوروبية اليوم الاثنين موافقتها القانونية على فرض اليونان قيودا رأسمالية قائلة إن أثينا معذورة على ما يبدو في انتهاك قوانين الاتحاد الأوروبي بشأن حرية حركة رأس المال من أجل حماية بنوكها.

وقال جوناثان هيل مفوض الخدمات المالية في بيان "في ظل الظروف الراهنة يشكل استقرار النظام المالي والمصرفي في اليونان مسألة تغليب للمصلحة العامة والسياسة العامة تبرر على ما يبدو فرض قيود مؤقتة على التدفقات الرأسمالية." وأضاف "الحفاظ على الاستقرار المالي هو التحدي الرئيسي والعاجل أمام البلاد.

"وبينما تبدو الإجراءات التقييدية المفروضة ضرورية ومتناسبة في الوقت الحالي إلا أنه يجب استعادة حرية حركة رأس المال في أقرب وقت ممكن بما يصب في مصلحة اقتصاد اليونان ومنطقة اليورو والسوق الموحدة للاتحاد الأوروبي ككل."

مؤشر نيكي يهبط الى أقل مستوى له

هبط مؤشر نيكي القياسي في بورصة طوكيو للأوراق المالية اليوم الاثنين لأقل مستوى فيما يزيد عن اسبوع بعد قفزة حادة في مخاطر تخلف اليونان عن سداد ديونها ما اضطر اثينا لفرض قيود على رأس المال لتفادي عمليات سحب ضخمة من البنوك.

وأغلق نيكي منخفضا 2.9 في المئة إلى 20109.95 نقطة وهو أقل مستوى منذ 19 يونيو حزيران. وهو أكبر انخفاض يومي منذ السادس من يناير كانون الثاني. وهبط مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 2.5 في المئة إلى 1624.82 نقطة وهوت جميع القطاعات الفرعية على المؤشر وعددها 33 فرعا. وخسر مؤشر جيه.بي.اكس-نيكي 400 نسبة 2.5 في المئة إلى 14652.46 نقطة.

هبوط أسعار النفط

نزلت أسعار النفط الخام أكثر من دولار وتراجع الخام الامريكي لأقل مستوى في نحو ثلاثة أسابيع ليقل عن 59 دولارا للبرميل بعد ان فرضت اليونان قيودا على رأس المال في البلاد. وتراجعت أسواق المال بصفة عامة ونزل اليورو لأقل مستوى في نحو شهر وهوت أسعار الأسهم في اسيا وسط مخاوف من اجبار اليونان التي تفتقر للسيولة على الخروج من منطقة اليورو.

وقال ريك سبونر كبير محللي السوق في سي.ام.سي ماركتس في سيدني "فيما يخص الأسواق فان كل العواقب المحتملة تتجه بها نحو النزول. استمرار هذا الوضع سيقوض ثقة المستثمرين."  ونزل برنت 1.04 دولار إلى 62.22 دولار للبرميل بحلول الساعة 0625 بتوقيت جرينتش مقتربا من اقل مستوى في أسبوع عند 62.20 دولار الذي سجله في وقت سابق من الجلسة. كان النفط قد اغلق مرتفعا ستة سنتات يوم الجمعة.

وفقد الخام الامريكي 1.05 دولار إلى 58.58 دولار للبرميل وكان قد هبط في وقت سابق إلى 58.56 دولار وهو أقل مستوى منذ التاسع من يونيو حزيران. وأغلق الخام منخفضا سبع سنتات يوم الجمعة على 59.63 دولار للبرميل.

وتوقعت مؤسسة فيليب فيوتشرز أن تشهد أسعار النفط تذبذبا الاسبوع الجاري بسبب الوضع في اليونان والمفاوضات بشأن برنامج إيران النووي التي تجري في فيينا.

وتابعت "بالنسبة لتخلف اليونان عن سداد الديون نعتقد ان الأسعار ستشهد تعديلا على أساس مؤشر الدولار. واذا استمر ضعف اليورو فقد نرى انخفاضا مستمرا في أسعار النفط على غرار ما حدث عند فتح الأسواق." واضافت فيليبس فيوتشرز "ستهوى أسعار النفط على الفور اذا توصلت ايران والقوى الست لاتفاق نووي.

من ناحيتها اعلنت بورصة اليونان في بيان اليوم الاثنين انها ستبقى مغلقة حتى السابع من تموز/يوليو غداة الموعد المحدد لاعادة فتح المصارف اليونانية بعد اغلاق يستمر اسبوعا. وجاء هذا القرار غداة اصدار اثينا مرسوما قضى باغلاق المصارف حتى 6 تموز/يوليو غداة الاستفتاء المقرر حول اقتراحات الجهات الدائنة من اجل التوصل الى اتفاق حول ديون اليونان مع فرض سقف على الاموال التي يتم سحبها من الصرافات الالية قدره 60 يورو في اليوم.

مواضيع ذات صلة:

اليونان تغلق البنوك والبورصة حتى 6 تموز

تعليقات

(0)
8المقال السابقبلومبرغ: الشيكل الإسرائيلي هو "الأسوأ" في العالم
8المقال التاليارتفاع موجودات المصارف الفلسطينية في العام 2014