Quantcast i24NEWS - هل تنهار منطقة اليورو بالإعلان عن افلاس اليونان

هل تنهار منطقة اليورو بالإعلان عن افلاس اليونان

الازمة اليونانية
الحكومة اليونانية تعلن إنها لن تسدد قسط قرض بقيمة 1.6 مليار يورو لصندوق النقد الدولي حتى نهاية اليوم الثلاثاء

أكد وزير المالية الألماني فولفغانغ شويبله أن اليونان لن تدفع قسط الديون المستحق لصندوق النقد الدولي في حزيران/يونيو الجاري، وقال في تصريحات لقناة الأولى بالتلفزيون الألماني ARD أن اليونان أعلنت أنها لا تقدر على السداد.انجيلوس جورجينيس (اف ب)

وكان مسؤول حكومي يوناني قد قال امس الاثنين إن بلاده لن تدفع قسط قرض بقيمة 1.6 مليار يورو مستحقا لصندوق النقد الدولي اليوم الثلاثاء، وهو ما يبرز عمق الأزمة المالية التي تواجهها البلاد.

وكان أليكسيس تسيبراس رئيس وزراء اليونان قال أمس هو الآخر إن بلاده لن تسدد الأقساط المستحقة عليها الثلاثاء لصندوق النقد الدولي إذا لم تتوصل إلى اتفاق مع الدائنين الدوليين خلال ليلة الاثنين قبالة الثلاثاء.

وقال عدد من الوزراء في الحكومة اليونانية مرارا إن بلادهم لن تكون لديها الأموال لدفع قسط صندوق النقد ما لم تتوصل إلى اتفاق مع الدائنين للإفراج عن أموال إنقاذ بقيمة 2.7 مليار دولار تم تجميدها في حين يسعى الجانبان جاهدين للاتفاق على الشروط المطلوبة من أثينا.

وانهارت المحادثات في مطلع الأسبوع وهو ما جعل الحكومة اليونانية تفرض قيودا تتعلق برؤوس الأموال على البنوك اليونانية وبات التخلف عن السداد اليوم لموافق 30 يونيو/ حزيران هو الخيار الوحيد تقريبا أمام اليونان.

ميركل تحذر من "فشل أوروبا" مع احتدام أزمة اليونان

من جانبها قالت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل امس الاثنين أمام مؤتمر لحزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي الذي تقوده في برلين: "إذا فقدت القدرة على إيجاد حل وسط، فإن أوروبا تضيع. إذا فشل اليورو فإن أوروبا تفشل" وهو تكرار لموقفها منذ تفجر أزمة ديون القارة الأوروبية قبل 5 سنوات.

لكن ميركل أكدت إنها منفتحة على مزيد من المفاوضات مع اليونان، حيث تسعى القوة السياسية الأوروبية الأكبر إلى منع تصاعد أزمة الديون اليونانية بما قد يؤدي إلى خروج أثينا من منطقة اليورو والتي ستكون خطوة لا سابق لها منذ إقامة منطقة العملة الأوروبية الموحدة عام 1999.

وأشارت المستشارة الألمانية ميركل إلى إنه في حال طلبت الحكومة اليونانية العودة إلى هذه المفاوضات بعد الاستفتاء الذي تعتزم اليونان إجراءه يوم الأحد المقبل "فإننا بطبيعة الحال لن نغلق الباب في وجه مثل هذه المفاوضات". وأضافت أن الاستفتاء حق مشروع لليونانيين، مؤكدة اعتزامها القبول بنتيجته، قائلة إنه لا أحد من خارج اليونان سيحاول التأثير على نتيجة الاستفتاء.

ونقلت وكالة رويترز عن المستشارة ميركل القول لمشرعين من الحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك في اجتماع اليوم الاثنين إنها ستؤيد صفقة إنقاذ ثالثة لليونان إذا تم إبرام اتفاق لتقديم مساعدات في مقابل إجراء إصلاحات مع أثينا.

جاءت تصريحات ميركل في الوقت الذي يتسابق فيه قادة أوروبا لتوجيه النصائح للشعب اليوناني بشأن التصويت في الاستفتاء. وينظر إلى الاستفتاء الشعبي في اليونان المقرر يوم 5 تموز/يوليو الماضي باعتباره اختيار بين بقاء اليونان القريبة من الإفلاس في منطقة اليورو أو الخروج منها.

من جهته، أعرب وزير المالية الألمانية فولفغانغ شويبله عن اعتقاده بإمكانية السيطرة على العواقب المترتبة على انتهاء برنامج المساعدات لليونان الأربعاء. ونقل عنه القول إن الأمر سيسير دون "تصعيد دراماتيكي غير خارج عن السيطرة".

تعليقات

(0)
8المقال السابقارتفاع موجودات المصارف الفلسطينية في العام 2014
8المقال التالياليورو يعاود الصعود الى ما فوق عتبة 1,10 دولارا