اقتصاد

العمالة الأجنبية في السعودية تصل الى 9 مليون
على رغم تعهد دول خليجية بتعديل النظام، إلا أن أي خطوات في هذا المجال بقيت محدودة

حضت المقررة الخاصة حول الاتجار بالبشر في الأمم المتحدة ماريا غرازيا جيامارينارو على إلغاء العمل بنظام كفالة العمال الاجانب المثير للجدل، وذلك خلال مؤتمر صحافي عقدته في الكويت الخميس.

وقالت المسؤولة في مؤتمر صحافي بالكويت، ان "نظام الكفالة (...) يؤدي لحالة من الضعف تعزز علاقات عمل انتهاكية واستغلالية".

واشارت الى انه في ظل هذا النظام المطبق في الكويت ودول الخليج، يضطر العمال الوافدون للعمل ساعات طويلة، ويعاملون بطريقة سيئة ويعانون الاستغلال، ما يدفع المئات منهم سنويا للهرب الى بلادهم.

وتعرض نظام الكفالة لانتقادات من منظمات حقوقية دولية. ويطال النظام زهاء 25 مليون عامل أجنبي في الخليج، ويجعلهم مرتبطين بكفيل يحق له منعهم من تغيير وظائفهم، أو السفر من دون اذنه.

وعلى رغم تعهد دول خليجية بتعديل النظام، إلا أن أي خطوات في هذا المجال بقيت محدودة.

ورأت المسؤولة الاممية في ختام زيارة استمرت خمسة للكويت، انه يجب استبدال النظام "بتشريع مختلف يتيح للعمال المهاجرين التمتع بحرية جوهرية في سوق العمل"، مرحبة بتعديلات "ايجابية" أدخلتها الكويت مؤخرا على حقوق العمالة الوافدة، تعد غير مسبوقة في الخليج.

وفرضت الكويت في تموز/ يوليو حدا أدنى لأجور العاملين والعاملات في المنازل يبلغ 200 دولار شهريا، وحددت ساعات عملهم اليومية والزمت أصحاب العمل بدفع بدل للساعات الاضافية، اضافة الى منح العمال إجازة سنوية مدفوعة وتعويضا لنهاية الخدمة.

(أ ف ب)

كن أول من وضع تعليق

تحتاج إلى أن تكون مسجلا لمرحلة ما بعد تعليقات. تسجيل الدخول أو تسجيل الدخول