اقتصاد

تراجع الصادرات الصينية في ايلول
الصادرات الصينية تسجل تراجعا بنسبة 10% عن شهر أيلول من العام الماضي ما يشكل نذيرا سيئا للاقتصاد الصيني

سجلت الصادرات الصينية تراجعا بنسبة 10% في ايلول/سبتمبر الماضي على مدى عام والواردات بنسبة 1,9%، حسبما اعلنت الخميس هيئة الجمارك مما يشكل نذيرا سيئا للاقتصاد الصيني بعد التحسن المسجل في آب/اغسطس.

وتدنت الصادرات في الشهر الماضي الى 184,5 مليارات دولارات والواردات الى 142,5 مليارات، بحسب احصاءات للجمارك احتسبت بالدولار وتتابعها الاسواق أكثر من الارقام المسجلة باليوان والتي نشرت سابقا.

وبات الفائض التجاري عند 42 مليار دولار اي بتراجع 30% بالمقارنة مع 60,3 مليارات التي أعلن عنها في ايلول/سبتمبر 2015.

تعتبر هذه الارقام اسوأ مما كان يتوقعه خبراء الاقتصاد الذين عولوا على تراجع بـ3,3% فقط في الصادرات بحسب المحللين الذين اتصلت بهم وكالة بلومبورغ. ويؤكد انخفاض الصادرات تراجع الطلب الخارجي على المنتجات الصينية بعد تراجع بـ% سجل في اب/اغسطس.

كما يعتبر تراجع الواردات أكبر مما كان متوقعا اذ كان خبراء الاقتصاد يعولون على ان يقتصر على 0,6% فقط. وتشكل الارقام الجديدة خيبة امل من قوة الطلب الداخلي في الصين: فقد ارتفعت الواردات في اواسط اب/اغسطس وذلك للمرة الاولى منذ عامين مع زيادة بـ1,5%.  وعلقت هيئة الجمارك في لقاء صحافي "نمو التجارة الداخلية في الصين لا يزال يصطدم بعواقب كبيرة".

بمساهمة (فرانس برس)

كن أول من وضع تعليق

تحتاج إلى أن تكون مسجلا لمرحلة ما بعد تعليقات. تسجيل الدخول أو تسجيل الدخول