اقتصاد

احد شواطئ السالمية على بعد 20 كلم شرق العاصمة الكويتية في 19 آب/اغسطس 2016
بنك الكويت الوطني يعلن عن ارتفاع ارباحه الصافية في الربع الثالث من السنة الجارية بنسبة 6.5 بالمئة

احد شواطئ السالمية على بعد 20 كلم شرق العاصمة

اعلن بنك الكويت الوطني الاثنين ارتفاع ارباحه الصافية في الربع الثالث من السنة الجارية بنسبة 6.5 بالمئة، بدفع اساسي من زيادة الانفاق الحكومي على رغم انخفاض اسعار النفط.

وبلغ صافي ارباح المصرف بين تموز/يوليو وايلول/سبتمبر 68.7 مليون دينار كويتي (227.5 مليون دولار اميركي)، مقارنة مع 64.5 ملايين دينار (213.6 مليون دولار) للفترة نفسها من العام 2015.

وبحسب البيان الصادر عن المصرف، عزا رئيس مجلس ادارته ناصر الساير ارتفاع الارباح الى عوامل عدة ابرزها الانفاق الحكومي، علما ان بنك الكويت الوطني يعد أكبر مقرض للحكومة. وقال ان الحكومة لا تزال "عازمة على المضي قدماً في خطة الإنفاق الرأسمالي، ولا نزال نشهد اتجاها تصاعدياً للمناقصات والمشاريع المتعاقد عليها"، والتي كان للمصارف المحلية دور مهم في تمويلها.

وابقت الكويت على مستوى جيد من الانفاق الرأسمالي على رغم اجراءات تقشف في مجالات اخرى، ابرزها رفع اسعار الوقود لمواجهة الانخفاض العالمي في اسعار النفط منذ 2014، والذي انعكس تراجعا في ايرادات الكويت، العضو في منظمة الدول المصدرة للنفط "اوبك".

وعلى صعيد ادائه السنوي، افاد بنك الكويت الوطني ان ارباحه في الاشهر التسعة الاولى من 2016، انخفضت 3.8 بالمئة لتصل الى 726.2 مليون دولار، مقارنة مع 754.6 للفترة نفسها العام الماضي. وكان جزء من ارباح المصرف العام الماضي، يعود الى بيع حصته البالغة 30 بالمئة، من رأسمال بنك قطر الدولي.

واوضح بنك الكويت ان موجوداته الاجمالية حتى 30 ايلول/سبتمبر 2016 بلغت 82.3 مليون دولار، بارتفاع نسبته اربعة بالمئة عن العام الماضي، في حين ارتفع اجمالي حقوق المساهمين الى 9,7 مليارات دولار، بزيادة قدرها 8.3 بالمئة عن الفترة نفسها من 2015. ولبنك الكويت الوطني زهاء 170 فرعا في الدول العربية ودول اجنبية، منها الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا وسويسرا.

بمساهمة: ا.ف.ب

كن أول من وضع تعليق

تحتاج إلى أن تكون مسجلا لمرحلة ما بعد تعليقات. تسجيل الدخول أو تسجيل الدخول