اقتصاد

-
وزير الطاقة الروسي يقول إنه متفائل جدا بإمكان توصل منظمة أوبك الى اتفاق في وقت لاحق هذا الشهر لخفض انتاج النفط

اعلن وزير الطاقة الروسي الكسندر نوفاك الجمعة انه "متفائل جدا" بإمكان توصل منظمة أوبك الى اتفاق في وقت لاحق هذا الشهر لخفض الانتاج النفطي من اجل دعم الاسعار.

- ( الكسندر كلاين (اف ب) )

وكان نوفاك يتحدث بعد محادثات غير رسمية في الدوحة مع بعض نظرائه في اوبك قبل الاجتماع المقرر لاعضاء المنظمة في 30 تشرين الثاني/نوفمبر في فيينا.

وكان ثمة خلاف بين الدول الـ14 الاعضاء في اوبك بشأن تفاصيل خفض الانتاج الذي تم الاتفاق عليه في الجزائر في أيلول/سبتمبر والذي يفترض أن يؤدي إلى اتفاق أوسع مع المنتجين من خارج أوبك بما فيها روسيا.

ورفضت ايران يومها الانضمام لهذه الجهود، حتى استعادتها حصتها في السوق بعد رفع العقوبات الدولية عنها في كانون الثاني/يناير. وطلب العراق من جهته اعفاءه من نظام الحصص في اوبك، قائلا انه يحتاج الى مزيد من مصادر الدخل لتمويل حربه على تنظيم الدولة الاسلامية.

وردا على سؤال عما اذا كان يعتقد ان العراق سيوافق خلال اجتماع فيينا على تجميد أو خفض انتاجه، قال نوفاك "أود أن أقول إنني متفائل جدا في هذه المرحلة". واضاف "مناقشات اليوم بعثت التفاؤل في نفسي"، موضحا "أعتقد أن المشاورات بين الخبراء التقنيين التي ستعقد قريبا، وسواها من المشاورات قبل اجتماع 30 تشرين الثاني/نوفمبر، قد تؤدي الى اتفاق". كما صرح للصحافيين بأن روسيا مستعدة للحد من انتاجها إلى "مستويات معينة".

واضاف نوفاك "نعتقد أن الطلب سيستمر في النمو"، موضحا "اليوم ناقشنا الأرقام، والطلب سينمو بنسبة 1.1 و1.2 مليون برميل يوميا العام المقبل". وتابع "اذا تمكنا بالاشتراك مع أوبك من تحقيق استقرار في الإنتاج، فبالتالي نعم، نعتقد أن هذا سيكون خطوة مهمة جدا لإعادة التوازن إلى السوق".

وشارك وزير الطاقة السعودي خالد الفالح في اجتماع الجمعة لكنه لم يدل بتعليق لدى مغادرته، مكتفيا بدلا من ذلك برفع ابهامه إلى أعلى امام الصحافيين. وقال الفالح لقناة العربية مساء الخميس "انا ما زلت متفائلا ان التوافق الذي تم في الجزائر لوضع سقف للانتاج سيتم ترجمته الى سقوف على مستوى الدول".

من جهته، اشار وزير الطاقة الجزائري نور الدين بوطرفة الى ان مناقشات الجمعة كانت "جيدة"، لافتا الى ان سقف الانتاج "ربما" سيتم تحديده بـ32.5 مليون برميل يوميا.

بمساهمة: ا.ف.ب

كن أول من وضع تعليق

تحتاج إلى أن تكون مسجلا لمرحلة ما بعد تعليقات. تسجيل الدخول أو تسجيل الدخول