Quantcast i24NEWS - إتصالات نيجيريا قد تغيّر اسمها ولا تخضع لتحقيقات حول مخالفات مالية

إتصالات نيجيريا قد تغيّر اسمها ولا تخضع لتحقيقات حول مخالفات مالية

اتصالات
اتصالات
فشلت اتصالات النيجيرية بالتوصل لاتفاق حول إعادة هيكلة تسديد قرض بقيمة 1,2 مليار دولار

اعلنت شركة "اتصالات نيجيريا"، الفرع النيجيري لشركة اتصالات الإماراتية أنها لا تخضع للتحقيق من قبل وحدة التحقيق في الجرائم المالية والاقتصادية، وأنه لا يوجد شكاوى مالية ضدها.

حيث أشارت شركة الاتصالات الرائدة والتي أسست عام 2008 فرعها النيجيري، إنها قد سددت نحو 42% من قيمة قرضها الأصلي الذي حصلت عليه من مجموعة مصارف وبنوك للاستثمارات وشركات استثمار عربية وإماراتية، مشيرة الى أنها لم ترتكب أي مخالفات مالية.

وقالت اتصالات نيجيريا الثلاثاء إنها بدأت في إجراء تغييرات لهيكل مساهميها بعد فشل محادثات لإعادة هيكلة قرض بقيمة 1,2 مليار دولار.

وقال إبراهيم ديكو نائب الرئيس للشؤون التنظيمية لدى اتصالات نيجيريا في بيان إن الخدمات المقدمة لمشتركيها لن تتأثر بالتغييرات، مشيرا الى التزام الشركة بتسديد ديونها.

وقال ديكو إنه من المحتمل تغيير اسم الشركة في أعقاب تغيير هيكل المساهمين فيها.

وكانت اتصالات النيجيرية قد فشلت في التوصل لاتفاق مع البنوك المحلية بشأن إعادة هيكلة دفعات تسديد القرض بقيمة 1,2 مليار دولار، كانت قد تخلفت الشركة عن سداده، ما دفعها للبدء بمحادثات مع 13 مصرفا محليا.

يذكر أن السلطات الرقابية في نيجيريا وافقت على أن تبقى مسألة التعثر خاصة بالوحدة النيجيرية دون تأثر الشركة الأم.

وتأسست شركة خدمات الاتصالات للأسواق الناشئة - اتصالات نيجيريا عام 2008، كشركة خاصة مملوكة لشركة "مبادلة" (شركة الاستثمارات الإماراتية الحكومية) ومجموعة اتصالات (شركة الاتصالات الإماراتية الرائدة). وفي عام 2011، أطلقت الشركة شبكة عريضة النطاق فائقة السرعة للسكان النيجيريين.

وأطلقت الشركة عدداً من برامج المسؤولية الاجتماعية للشركات، مع التركيز على التعليم والصحة ومحاربة الملاريا بشكل خاص.

بمساهمة (وكالات + مبادلة)

اتصالات

تعليقات

(0)
8المقال السابقالناتج المحلي الفلسطيني يسجل ارتفاعا بالضفة وغزة
8المقال التاليدول الخليج تعتزم فرض ضريبة القيمة المضافة