Quantcast i24NEWS - إلغاء إضراب كان سيكلّف إسرائيل ثمنا باهظا

إلغاء إضراب كان سيكلّف إسرائيل ثمنا باهظا

مطار بن غوريون في اللد - اسرائيل
عمال سلطة المطارات يحتجون على إقامة لجنة تمهّد لجباية أموال من السلطة إلا أن تدخل الوزارات حال دون ذلك

ألغي، مساء الخميس، الإضراب الذي أعلنته سلطة المطارات الإسرائيلية الثلاثاء الفائت، احتجاجا على إقامة وزير الداخلية الحاخام أريه درعي (زعيم حزب شاس اليهودي المتدين)، لجنة تسعى لبلورة طريقة لجباية أموال من السلطة، التي ترى بهذا الإجراء " خطوة سياسية بحتة، وغير قانونية".

وكان من المقرر أن يكون الإضراب السبت الوشيك، على أن يمتد ليوم كامل.

وجاء الإلغاء في أعقاب تدخل وزير المالية موشي كحلون (زعيم حزب كولانو) لدى رئيس اتحاد النقابات العامة آفي نيسانكورين، الذي توسّط للوزير مع لجنة العمال لإلغاء الإضراب، بعد أن تعهّد كحلون للتدخل في القضية. وقال كحلون إن إضرابا كهذا من شأنه أن يكبّد الاقتصاد الإسرائيلي خسائر فادحة.

وسبق لاتحاد النقل الجوي الدولي (الإياتا)، أن طالب وزير المواصلات الإسرائيلي يسرائيل كاتس (حزب الليكود الحاكم)، بالتدخل بصفته أعلى الهرم المسؤول عن النقل في إسرائيل، " لمنع الأضرار التي قد تلحق بالمسافرين وشركات الطيران على حد سواء"، جراء هذا الإضراب. ومن بين هذه الشركات الملكية الأردنية.

وتوقّع مدير الاتحاد في إسرائيل، كوبي زوسمان في الرسالة أن " تُلغى أو تؤجل نحو 150 رحلة جوية دولية، ما سيؤدي لتعطيل برامج عشرات آلاف الركاب، بدون أي دخل لهم بكل هذه القضية".

وستنظر المحكمة العليا الإسرائيلية، لاحقا، في دعوى قضائية قدّمتها لجنة العمال في سلطة المطارات، ضد إجراء وزير الداخلية المذكور.

كان وواينت

تعليقات

(0)
8المقال السابقضمن جهود إعادة الإعمار في سوريا: إعفاء مالكي العقارات من رسوم رخص البناء
8المقال التاليالأمم المتحدة تعتبر الصبار "غذاء المستقبل"