Quantcast i24NEWS - قبرص واليونان وإسرائيل وإيطاليا توقع اتفاقا لبناء أنبوب نفط تحت البحر

قبرص واليونان وإسرائيل وإيطاليا توقع اتفاقا لبناء أنبوب نفط تحت البحر

منصة لاستخراج الغاز من حقل تامار في 30 تموز/يوليو 2015
اهيكام سيري (اف ب/ارشيف)
قبرص، اليونان، إسرائيل وإيطاليا يوقعون بروتوكول اتفاق لبناء أنبوب هو الأطول بالعالم لنقل الغاز الطبيعي لأوروبا

وقعت قبرص واليونان وإسرائيل وإيطاليا الثلاثاء بروتوكول اتفاق لبناء أنبوب لنقل الغاز الطبيعي الى أوروبا، يعتبر الأطول في العالم تحت الماء.

وجاء في بيان مشترك بين الدول الأربع أن "المشروع سيؤمن وسيلة مباشرة وطويلة الأمد لتصدير الغاز من إسرائيل وقبرص الى اليونان وإيطاليا وأسواق أوروبية أخرى". كما اعتبر البيان أنه سيتيح ايضا "تعزيز أمن تموين الغاز الى الاتحاد الاوروبي".

وحسب البيان فإن الدول الأربع ستمول الدراسات الخاصة ببناء الانبوب وتحقيق هذا المشروع الطموح. وطول الأنبوب نحو الفي كيلومتر على أن تبلغ تكلفته نحو خمسة مليارات يورو، وسيخصص لنقل الغاز الذي تم اكتشافه مؤخرا قبالة الشواطئ القبرصية والإسرائيلية الى أوروبا ما سيخفف من ارتباط الاتحاد الأوروبي بالغاز الروسي.

وسيكون هذا الأنبوب قادرا سنويا على نقل ما بين 0.3 و0.45 مليار متر مكعب من الغاز، على أن ينتهي العمل ببنائه عام 2025. ومن المقرر أن يمتد الانبوب من حقل ليفياتان قبالة الشواطئ الاسرائيلية الى افرودايت قبالة قبرص والى كريت ثم الى اليونان وايطاليا.

وشارك في حفل التوقيع على بروتوكول الاتفاق كل من وزير الطاقة القبرصي جورج لاكوتريبيس ونظيره الإسرائيلي يوفال شتاينيتز ووزير الاقتصاد والتنمية اليوناني يورغوس ستاثاكيس، إضافة الى السفير الايطالي لدى قبرص اندريا كافالاري.

وقال لاكوتريبيس "قطعنا اليوم مرحلة مهمة تؤكد الالتزام السياسي لأربع دول بتنفيذ هذا المشروع". واضاف "نعتبر جميعا أنه يشكل أساسا مهما لما نسميه ممر الغاز الطبيعي من المتوسط الشرقي الى الاتحاد الاوروبي".

وكان الوزير الإسرائيلي أعلن في حزيران/يونيو 2017 أن هذا الأنبوب تحت البحر سيكون "الأطول والأعمق في العالم". وكانت إسرائيل اكتشفت حقولا غازية مهمة من المتوقع ان يبدأ استغلالها تجاريا عام 2019. وقبالة الشواطئ القبرصية تم العثور في حقل افرودايت الغازي على كميات تجارية قدرت بـ127 مليار متر مكعب.

تعليقات

(0)
8المقال السابقالاقتصاد الرقمي يعادل ثلث اقتصاد الصين
8المقال التاليانخفاض معدل الفقر في اسرائيل بنسبة نصف بالمائة