تكنولوجيا

A SpaceX Falcon 9 rocket is raised into launch position at Cape Canaveral, Florida, in October 2012
تدمير القمر الاصطناعي الإسرائيلي "عاموس 6" الذي كان سيتم إطلاقه على متن صاروخ سبايس اكس الذي انفجر في فلوريدا

إنفجر ظهر اليوم الخميس الصاروخ من طراز "فالكون 9" التابع لشركة "سبايس اكس" الخاصة، خلال عملية إطلاقه من منصة الاطلاق في قاعدة كيب كنافرال في فلوريدا.

وأوضحت وسائل إعلام أمريكية أن السبب في انفجار الصاروخ كان خللا تقنيا خلال الفحوص والاعداد لإطلاقه وعلى متنه مجموعة من الأقمار الاصطناعية التي كان يتوجب أن ينقلها للفضاء ومن بينها القمر الاصطناعي الإسرائيلي المخصص للاتصالات "عاموس 6". 

وقد تسبب الانفجار الكبير الذي تبعه عدد من الانفجارات الصغيرة، باهتزاز المباني على بعد عشرات الكيلومترات عن منصة الاطلاق رقم 40 في مركز كينيدي الفضائي. وشوهد عامود دخان كثيف يرتفع في الجو من الموقع المذكور.

من جانبها أعلنت شركة "سبايس اكس" الخاصة المصنّعة للصاروخ أن الانفجار "تسبب بتدمير الصاروخ والشحنات التي كانت على متنه"، ومن بينها القمر الاصطناعي الاسرائيلي.

وأشارت مصادر أمريكية أن الانفجار لم يتسبب بأذى لأحد ولم يصب أي شخص خلال الانفجار. 

وكانت تتم الاستعدادات لإطلاق الصاروخ من طراز "فالكون 9" للمرة التاسعة والمحددة يوم السبت المقبل، حاملا على متنه مجموعة من الأقمار الاصطناعية. 

وكان رائد الأعمال الأمريكي ايلون ماسك قد أقام شركة "سبايس اكس" في العام 2002 لأجل تطوير الصناعات الفضائية لشركات خاصة أيضا وألا يكون الفضاء حكرا على الوكالات الحكومية فحسب. وقامت الشركة حتى الآن بإطلاق أكثر من 20 صاروخا الى الفضاء بنجاح، وتطمح لأن تكون الأولى من بين الشركات التي تقوم برحلات خاصة وسياحية الى الفضاء، كما أنها تسعى لإطلاق مسبار فضائي يحط على سطح المريخ في العام 2018، على أن ترسل مركبة فضائية مأهولة بالبشر الى الكوكب الأحمر في العام 2024.

وتستخدم شركة "سبايس اكس" الصاروخ من طراز "فالكون 9" لإجراء مهام تزويد محطة الفضاء الدولية بمعدات ومواد تموينية وتزويدها بكافة القطع اللازمة لتطوير محطة الفضاء، وذلك بترخيص من وكالة الفضاء والطيران الأمريكية - ناسا.

وكان صاروخ من طراز فالكون 9 انفجر في 28 حزيران/يونيو بعيد انطلاقه من قاعدة كاب كانافيرال حاملا مركبة شحن غير مأهولة من طراز دراغون الى محطة الفضاء الدولية، في اول حادث يصيب سبايس اكس بعد 18 مهمة فضائية ناجحة.

وتتكفل المجموعة الاميركية الخاصة بتنفيذ 12 مهمة لمركبات دراغون لتزويد المحطة التي يقيم فيها ستة رواد في مدار الارض بالمؤن والمعدات، وذلك بموجب عقد مع وكالة الفضاء الاميركية ناسا بقيمة 1,6 مليار دولار.

AFP

كن أول من وضع تعليق

تحتاج إلى أن تكون مسجلا لمرحلة ما بعد تعليقات. تسجيل الدخول أو تسجيل الدخول