تكنولوجيا

جهاز جالاكسي نوت 7
الشركة الكورية تكبدت خسائر مالية ضخمة بعد انباء عن احتمال احتراق بطارية غالاكسي نوت 7 خلال الشحن

أوقفت شركة سامسونغ الكورية الجنوبية للإلكترونيات، مبيعات هاتفها الذكي الجديد "غالاكسي Note 7" بعدما تبين أن الجهاز يمكن أن ينفجر وتشتعل فيه النيران خلال شحنه، هذا الامر تسبب بخسائر ضخمة من القيمة السوقية للشركة.

جونغ يون-جي (اف ب/ارشيف)

وقالت الشركة في بيان اليوم إن التحقيقات المبدئية أظهرت أن بعض الهواتف تم تزويدها ببطاريات معيبة بعد ورود تقارير عن حدوث 35 حالة على مستوى العالم.

ونقلت "رويترز" عن مصادر مقربة من الشركة العملاقة للإلكترونيات، قولها إنها لم تتخذ قرارا بشأن أمور معينة مثل الجدول الزمني للسحب المحتمل أو عدد الهواتف التي قد تتأثر بالقرار.

وامتنعت "سامسونغ" عن التعليق على أي خطة تتعلق بسحب هذه الهواتف المتطورة، التي كانت محور شكاوى على الإنترنت من مستخدمين قالوا إن هواتفهم احترقت أثناء الشحن.

وفي الأيام القليلة الماضية، نشرت تقارير وصور تشير إلى اشتعال النار في أجهزة "غالاكسي Note 7". فيما حذر مستخدمون في لقطات فيديو على موقع "يوتيوب" من الهاتف الجديد.

عقب هذه المعلومات، أشارت تقارير إلى أن الشركة خسرت 7 مليارات دولار من قيمتها السوقية.

ويتوقع محللون حل مشاكل Note 7 سريعا. لكن المشاكل القائمة قد تعرقل انتعاش سوق هواتف "سامسونغ" بعد سلسلة نجاحات عوضت تقلص نصيب الشركة في السوق.

وطرحت سامسونغ هاتفها الجديد غلاكسي نوت 7 في الأسواق الشهر الماضي، ويتميز بشاشة كبيرة الحجم وقلم إلكتروني لاستخدام التطبيقات الخاصة بإدارة الأعمال. وعرضت الشركة على عملائها استبدال الأجهزة التي بيعت بالفعل.

وكانت الشركة الكورية الجنوبية تعلق آمالها على هواتف نوت 7 للحفاظ على قوة دفع مبيعاتها القوية في النصف الثاني من العام أمام منافسة شديدة من شركات مثل أبل المتوقع أن تطرح أحدث منتجاتها من أجهزة آي فون.

وذكرت الشركة الكورية الجنوبية، في وقت سابق، أنها أجلت طرح شحنة جديدة من "غالاكسي Note 7" لإخضاعها لاختبارات مراقبة جودة، من دون التعرض لوقائع الاحتراق.

بمساهمة (رويترز)

كن أول من وضع تعليق

تحتاج إلى أن تكون مسجلا لمرحلة ما بعد تعليقات. تسجيل الدخول أو تسجيل الدخول