تكنولوجيا

Le robot européen Philae, dont on avait perdu la trace sur la comète Tchouri après son atterrissage mouvementé en novembre 2014, a été localisé par une caméra de la sonde Rosetta
المسبار فيلة هبط على مذنب قبل عامين واستنفد طاقته لأن بطارية التي كانت تستقي طاقتها من الشمس كانت في الظل

تمكنت مركبة الفضاء رشيد (روزيتا) التابعة لوكالة الفضاء الأوروبية التقاط صور بكاميرا شديدة الدقة للمسبار الفضائي فيلة الذي هبط على مذنب قبل نحو عامين ليستنفد طاقته لأن بطارياته التي تستقي طاقتها من الشمس كانت في الظل.

European Space Agency/AFP/File

وكان المسبار محشورا في صدع مظلم على المذنب شوريموف-غيرايزمنكو، وأعلن رئيس باولو فيري، رئيس بعثة ووكالة الفضاء الأوروبية: " لقد كثفنا البحث في الأشهر الستة الماضية، لكننا لم نعثر على شيء. الآن وعلى حين غرة ظهرت صورة لفليه. صورة جميلة وواضحة، التقطت من على بعد نحو كيلومترين من المذنب. إنها هدية رائعة، قبل ساعات من عيد ميلادي".

وهبط فيلة على المذنب في تشرين الثاني/نوفمبر 2014، حيث اعتبر إنجازا رائعا في الدقة في مجال السفر للفضاء لكن المسبار الذي يبلغ طوله مترا ارتد عدة مرات قبل أن يعلق في حائط جرف صخري.

وقد تمكن العلماء من الإبلاغ عن مكانه التقريبي على المذنب بفضل بيانات لاسلكية متفاوتة ولكن ليس عن موقعه الدقيق. وأعطوا أملا هذا العام باستعادة الاتصال بالمسبار.

المعلومات التي حصلت عليها المركبة الفضائية بفضل فيله تعيد تشكيل التفكير بشأن المذنبات وساعد المشروع بتشكيل البعثات المستقبلية.

لكن العلماء أكدوا أن العثور على المسبار "فيله" لن يغير من مستقبله، لأن مهمته انتهت.

ومن المتوقع أن يلقي العلماء نظرة على فيلة في وقت لاحق هذا الشهر عندما تلتقط رشيد بعض الصور خلال عمليات تحليق قريبة من المسبار قبل أن تهبط على المذنب نفسه في 30 أيلول/سبتمبر أيلول وينهي بذلك مهمة استمرت 12 عاما.

بمساهمة (وكالات)

HO (EUROPEAN SPACE AGENCY (ESA)/AFP)

كن أول من وضع تعليق

تحتاج إلى أن تكون مسجلا لمرحلة ما بعد تعليقات. تسجيل الدخول أو تسجيل الدخول