تكنولوجيا

Samsung has delayed this month's release of the Galaxy Note 7 in several European countries after the defect was found in several handsets
اللجنة الأميركية لحماية المستهلكين وشركات طيران دعت أصحاب أجهزة "غالاكسي نوت 7" التوقف عن استخدامه

دعت اللجنة الأميركية لحماية المستهلكين أصحاب أجهزة "غالاكسي نوت 7" من سامسونغ الى إقفال هذه الهواتف الذكية والتوقف عن استخدامها كليا. وأتى ذلك إثر اعلان الشركة الكورية الجنوبية العملاقة "سامسونغ" تعليق بيع هذه الأجهزة المتطورة وسحب الملايين منها بعد انفجار عدة بطاريات.

وقالت اللجنة "بطاريات ليثيوم-ايون قوية جدا في حجم صغير. عندما تحمى هذه البطاريات وتنفجر قد تكون العواقب وخيمة. لذا تدعو اللجنة كل الاشخاص الذين يملكون سامسونغ غالاكسي نوت 7 الى اطفاء هذه الأجهزة والتوقف عن شحنها واستخدامها".

وقالت اللجنة انها تتعاون مع "سامسونغ" لتنظيم السحب الرسمي لهذه الاجهزة "بأسرع وقت ممكن". وكانت سلطة الطيران الفدرالية الأميركية اوصت الخميس بعدم تشغيل هذه الاجهزة في الطائرات وتجنب تركها في الحقائب المشحونة.

وطلبت شركتا الطيران الاستراليتان "كوانتاس" و"فيرجين استراليا" من ركابها تجنب استخدام او شحن هذه الاجهزة في طائراتهما. وتشكل "سامسونغ" الشركة الاولى عالميا للهواتف الذكية امام منافستها الاميركية "آبل".

من جهة أخرى، حظرت شركات طيران كبرى حول العالم استخدام الهاتف الذكي غالاكسي نوت 7 بعد أن نصحت هيئة أمريكية المسافرين بعدم شحن الهاتف أو فتحه أثناء رحلات الطيران بسبب عيوب البطارية.

وقالت أكبر ثلاثة شركات طيران في العالم من حيث عدد الركاب وهي أمريكان إيرلاينز ودلتا إيرلاينز ويونايتد إيرلاينز إن موظفيها سيطلبون من الركاب عند البوابات وعلى متن الطائرات إبقاء هواتفهم مغلقة لحين خروجهم من الطائرة.

كما واتخذ القرار نفسه في عدد من الدول حول العالم، بينها سنغافورة وكندا، فيما تسعى السلطات في دول أخرى إلى اتخاذ إجراءات مشابهة بحق حملة الهواتف الذكية من فئة "نوت 7".

بمساهمة: ا.ف.ب ووكالات

كن أول من وضع تعليق

تحتاج إلى أن تكون مسجلا لمرحلة ما بعد تعليقات. تسجيل الدخول أو تسجيل الدخول