تكنولوجيا

Launch of "Ofek 10"
مسؤول: حتى الآن لم ينجح الخبراء والمهندسين بالتسلط عليه وتثبيته كما يجب ويعاني من ضعف بالاتصال

يعاني قمر التجسس الإسرائيلي "أوفيك 11" الذي أطلقته الصناعات الجوية الإسرائيلية بالتعاون مع وزارة الأمن أمس الثلاثاء من أعطال في عمله وذلك بعد ساعات من إطلاقه للفضاء كقمر معد للتجسس والاستطلاع.

وقالت مصادر عسكرية إنه تم أمس إطلاق القمر الاصطناعي من قاعدة سلاح الجو "بلماحيم" بالقرب من أسدود (جنوب إسرائيل)، لكنه حتى الآن لم ينجح الخبراء والمهندسين بالتسلط عليه وتثبيته كما يجب وهناك ضعف بالاتصال، وحتى الآن لم يرسل المعلومات كما هو مطلوب منه رغم بلوغه المدار المحدد له سابقا.

وينتمي القمر الصناعي "أوفيك 11" الى عائلة الأقمار الصناعية العسكرية الاستخباراتية والاستطلاعية التي تحمل الاسم ذاته، وكان قد أطلق "أوفيك 1" في العام 1988.

وواصلت الصناعات الجوية العسكرية في إسرائيل جهودها لاتزان القمر الاصطناعي، دون أن تحدد حالته بشكل قاطع، مؤكدين أنه تتم عمليات من محطة الرقابة في يهود كل ساعة ونصف (الفترة التي يكمل فيها القمر الاصطناعي دورة كاملة حول الأرض) بينما وصف مسؤولون الأجواء بأنها تراوح بين متفائلة ومتشائمة.

وأكد عوفر دورون - مدير مصنع الفضاء في الصناعات الجوية لموقع "والا" إن بعض المنظومات تعمل ولكن ليس كما يطلب منها، مشيرا الى أن "الساعات الأولى لإطلاق القم رالاصطناعي هي صعبة دوما، وقد تستمر جهود تثبيته عدة أيام".

وكانت إسرائيل قد أطلقت القمر الاصطناعي المعد للتجسس أيضا "أوفيك 10" قبل عامين، من قاعدة "بلماحيم"، ويملك منظومة تجسس تسمح له بجمع المعلومات الاستخباراتية في النهار والليل وفي حالات الطقس المتنوعة والمركبة أيا كانت.

وكان قد إنفجر في الأول من أيلول/ سبتمبر صاروخ "فالكون 9" التابع لشركة "سبايس اكس" الخاصة، وعلى متنه القمر الاصطناعي الإسرائيلي"عاموس 6" المخصص للاتصالات، وذلك  خلال عملية إطلاقه من منصة الاطلاق في قاعدة كيب كنافرال في فلوريدا. واتضح أن سبب الانفجار هو خلل تقني خلال الفحوص والاعداد لإطلاقه وعلى متنه مجموعة من الأقمار الاصطناعية التي كان يتوجب أن ينقلها للفضاء.

كن أول من وضع تعليق

تحتاج إلى أن تكون مسجلا لمرحلة ما بعد تعليقات. تسجيل الدخول أو تسجيل الدخول