تكنولوجيا

ويكيليكس يكشف عن قيام وكالة الأمن القومي الأمريكية بالتجسس على قادة العالم
ويكيليكس بات رائدا لظاهرة "مطلقي الإنذار" الذين يسربون وثائق للفت الانتباه إلى ممارسات حكومية لكن القضاء يشله

مع اقتراب مرور عشر سنوات على تأسيسه، بات موقع ويكيليكس رائدا لظاهرة "مطلقي الإنذار" الذين يسربون وثائق للفت الانتباه إلى ممارسات حكومية، وقد عمم نمط المنصات التي تنشر معلومات سرية على الانترنت في العالم.

سول لوب (اف ب)

غير أن الموقع المشلول بفعل الصعوبات القضائية التي يواجهها مؤسسه جوليان أسانج، يعاني بشكل متزايد من تراجع صورته بفعل الاتهامات الموجهة إليه بأنه دمية بأيدي حكومات وأحزاب سياسية، وبأنه يفتقر إلى القدرة على التمييز في تسريبه الوثائق والمعلومات.

ويتمم جوليان أسانج الثلاثاء السنة العاشرة لتسجيله اسم "ويكيليكس.أورغ" على الإنترنت في 4 تشرين الأول/أكتوبر 2006.

ومن المقرر بهذه المناسبة أن يطل على شرفة سفارة الإكوادور التي لجأ إليها في العاصمة البريطانية، ويشارك في مؤتمر صحافي عبر الفيديو يعاد بثه في برلين، حيث سيتجمع عدد من مناصريه.

وقامت منظمة "ويكيليكس" غير الحكومية التي تستمد اسمها من "ويكي"، شعار الانفتاح والإدارة الذاتية لمستخدمي موقع "ويكيبيديا"، و"ليكس" أي تسريب بالإنكليزية، بنشر أكثر من عشرة ملايين وثيقة سرية مسربة خلال عقد.

بمساهمة: ا.ف.ب

كن أول من وضع تعليق

تحتاج إلى أن تكون مسجلا لمرحلة ما بعد تعليقات. تسجيل الدخول أو تسجيل الدخول