تكنولوجيا

وزير الطاقة الجزائري نور الدين بوطرفة
وزير الطاقة الجزائري يقول إن "أوبك لن تتراجع" عن قرار خفض الانتاج مؤكدا أن حصة كل بلد ستتقرر بالاجتماع المقبل

وزير الطاقة الجزائري نور الدين بوطرفة

أكد وزير الطاقة الجزائري نور الدين بوطرفة الاحد ان منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) "لن تتراجع" عن قرار خفض الانتاج، مشيرا الى ان حصة كل بلد ستتحدد في الاجتماع المرتقب نهاية تشرين الثاني/نوفمبر في فيينا.

وقال بوطرفة في تصريح "لا يوجد تراجع عن اتفاق الجزائر" بعدما سرت شكوك في امكان التراجع عن خفض الانتاج في الظل التصريحات المتناقضة لدول اوبك.

وفي خطوة مفاجئة وافقت دول اوبك خلال اجتماع بالجزائر في ايلول/سبتمبر على اتفاق "تاريخي" لخفض الانتاج، بهدف تحقيق الاستقرار في الاسعار التي انهارت بسبب الفائض في العرض.

لكن الشكوك ما زالت قائمة حول تطبيق هذا الاتفاق بعد تهديد السعودية، الدولة المؤثرة في المنظمة، برفع انتاجها اذا لم تحترم ايران الاتفاق، بحسب ما اوضح فيل فلين من "برايس فيوتورس غروب".

واوضح بوطرفة ان اللجنة التقنية التي شكلت بعد اجتماع الجزائر اقترحت ان يستمر الاتفاق لمدة سنة ابتداء من كانون الثاني/يناير 2017 مع مراجعته في نهاية الاشهر الستة الاولى.

وقال "سيتم تحديد حصص (الانتاج) خلال الاجتماع المقبل" لمنظمة اوبك في 28 تشرين الثاني/نوفمبر في فيينا، مضيفا "كل دولة ستخفض انتاجها وفقا لحجم الانتاج الحالي".

بمساهمة: ا.ف.ب

كن أول من وضع تعليق

تحتاج إلى أن تكون مسجلا لمرحلة ما بعد تعليقات. تسجيل الدخول أو تسجيل الدخول