Quantcast i24NEWS - اختراق علمي: نمو أعضاء بشرية بعد تهجين خلايا خنزير مع انسان

اختراق علمي: نمو أعضاء بشرية بعد تهجين خلايا خنزير مع انسان

تحاليل في مختبر اميركي
تشارلي تريبالو (ا ف ب/ارشيف)
تجربة لإنتاج أعضاء بشرية ليستفيد منها المرضى الذين هم بحاجة إلى زرع أعضاء من خلال تهجين خلايا انسان مع خنزير

يبدو أن علماء خطوا خطوة علمية نحو تجربة لإنتاج أعضاء بشرية ليستفيد منها المرضى الذين هم بحاجة إلى زرع أعضاء بشرية، وذلك من خلال عملية تهجين بين خلايا من الانسان والخنزير!

فاندرلي الميدا (اف ب)

فقد ذكرت مجلة "سيل" الطبية أن علماء من الولايات المتحدة، إسبانيا، واليابان نفذوا تجربة تهدف الى الحصول على أعضاء حيوية لزراعتها في أجساد المرضى من البشر.

ووفق المجلة، فإن التجربة هي حقن جنين الجنزير بخلايا جذعية بشرية. وبعد متابعة نمو جنين الخنزير، لاحظ العلماء تطور المادة الإنسانية في الجنين، حيث بدأت خلايا من مختلف أنسجة الانسان، وخاصة القلب والكبد والجهاز العصبي بالنمو.

وقال خوان كارلوس بلمونت، أحد العلماء الاسبان المشاركين في التجربة "قمنا بوضع خلايا جذعية بشرية في بيئة طبيعية داخل الحيوانات، وتبين لدينا أن هذه الخلايا بوسعها أن تنمو، ويمكن من خلال المزيد من التجارب أن يتم توجيهها نحو النمو لتصبح قلبا أو كبدا أو بنكرياس".

وأضاف أن "هذه التجربة هي مثيرة للغاية، وهي المرة الأولى التي نرى فيها نمو خلايا بشرية داخل حيوانات". وهذه التجربة هي الأولى من نوعها لتهجين خلايا انسان مع خنزير.

إلا أن عملية نمو الجنين داخل رحم الخنزير التي استمرت لمدة 4 أسابيع تم القضاء عليها لـ"أسباب أخلاقية" وفق ما ذكرت المجلة، فيما قال العلماء إن إكمال نمو الجنين بحاجة إلى مزيد من التجارب.

تجدر الإشارة الى أن الخلايا الجذعية في جسم الانسان، هي خلايا أساسية وأولية غير متخصصة ولكن يمكنها أن تتمايز إلى خلايا متخصصة، مع تميزها بقدرتها على الانقسام لتجدد نفسها باستمرار.

يعد اكتشاف الخلايا الجذعية من المكتشفات الطبية الحديثة نسبيا ويعول عليها أن تكون مصدرا مهما في علاج الكثير من الأمراض المزمنة والإصابات الخطيرة، كأمراض الكلى والكبد والبنكرياس وإصابات الجهاز العصبي والجهاز العظمي.

تعليقات

(0)
8المقال السابقازدياد التهديد الجهادي بشن اعتداءات الكترونية
8المقال التاليشعار ترامب "صنع في اميركا" يقلق شركة "آبل"