ثقافة

L'actrice française Marion Cotillard, le 19 mai 2016 à Cannes
الممثلة الفرنسية ماريون كوتييار تنفي أن تكون سببا في طلاق انجلينا جولي وبراد بيت كما جاء في بعض الشائعات

نفت الممثلة الفرنسية ماريون كوتييار عبر "إنستغرام"، فجر الخميس، أن تكون سببا في طلاق انجلينا جولي وبراد بيت كما جاء في بعض الشائعات مؤكدة في الوقت عينه أنها حامل بطفلها الثاني من غيوم كانيه. ونددت الممثلة بـ"الموجة غير المعقولة" التي بدأت قبل 24 ساعة والتي "أقحمت فيها رغما عني". وذكر موقع "تي ام زي" الثلاثاء أن انجلينا جولي طلبت الطلاق من براد بيت بعد حياة مشتركة استمرت 12 عاما.

ونقلت صحيفة "نيويورك بوست" عن أحد المصادر ان براد بيت كان يحوم "حول نساء أخريات ولا سيما ماريون كوتييار التي تشاركه بطولة فيلم آلايد". وكتبت الممثلة "لم أعتد التعليق أو أخذ السخافات التي تقال عني محمل الجد إلا أنى مضطرة للكلام الآن لأن الوضع يؤثر على أشخاص أحبهم".

وأكدت الممثلة كذلك أنها تنتظر مولودا جديدا مع الممثل والمخرج غيوم كانيه قائلة "في البداية، أود القول إني التقيت قبل سنوات رجل حياتي والد ابننا والطفل الذي ننتظره الآن".

وختمت كوتييار رسالتها متمنية لـ"لانجلينا وبراد أن يجدا السلام في هذا الظرف المضطرب". وطلبت الممثلة الأميركية أنجلينا جولي الطلاق من زوجها براد بيت بعد علاقة استمرت 12 عاما تكللت قبل عامين بالزواج، مشيرة إلى أنها قلقة على رفاهية أطفالها الستة.

وكان الممثلان الكبيران يشكلان ثنائيا بارزا جدا في أوساط هوليوود. وأوضح الموقع الأميركي "تي ام زي" الذي يعنى باخبار المشاهير، أن انجلينا جولي (41 عاما) طلبت من القاضي الاحتفاظ بحضانة أطفالهما الستة مع السماح لبراد بيت (52 عاما) بزيارتهم، من دون أن تطالب بنفقة.

كن أول من وضع تعليق

تحتاج إلى أن تكون مسجلا لمرحلة ما بعد تعليقات. تسجيل الدخول أو تسجيل الدخول