ثقافة

الشاعر المصري فاروق شوشة
شارك «شوشة» في عدة مهرجانات للشعر عربية ودولية، وحصل على جائزة النيل في الآداب، وهي أكبر جائزة مصرية في الأدب

 قال الموقع الرسمي لاتحاد الإذاعة والتلفزيون المصري إن الشاعر المصري فاروق شوشة توفي اليوم عن 80 عاما.

مجمع اللغة العربية

ونال شوشة شهرة واسعة لتجربته الشعرية المميزة وقدم برامج إذاعية وتلفزيونية تابعها جمهور كبير عبر السنوات وتدرج في الوظائف بالإذاعة المصرية إلى أن صار رئيسها قبل أن يتقاعد.

ولد فاروق شوشة بقرية الشعراء بمحافظة دمياط عام 1936 وحصل جائزة النيل لعام 2016 وهى أهم جائزة يحصل عليها أديب مصري.

وقال حسن سعد الصحافي في صحيفة الأهرام ونجل شقيقة الشاعر الراحل، إنه سيدفن في مقابر العائلة مسقط رأسه قرية الشعراء إحدى قرى محافظة دمياط التي تطل على البحر المتوسط عقب صلاة العصر اليوم الجمعة.

وخلّف شوشة وراءه ابنتان هما يارا شوشة التي تعمل مذيعة بالتليفزيون المصري والثانية متزوجه ومقيمة بدولة الإمارات وله 3 أشقاء فؤاد شوشة والذي يعمل بأحد البنوك، وفاتن شوشة موظفة بالتنظيم.

فاروق شوشة في سطور

فاروق شوشة، الذي ارتبطت باسمه اللغة العربية، خاصة بعد تقديم برنامجه الشهير في الإذاعة «لغتنا الجميلة» عام 1967. ولد الشاعر الكبير 9 يناير 1936 بقرية الشعراء بمحافظة دمياط. حفظ القرآن، وأتم دراسته في دمياط.

وتخرج في كلية دار العلوم 1956، وفي كلية التربية جامعة عين شمس 1957. وعمل مدرسا 1957، والتحق بالإذاعة عام 1958، وتدرج في وظائفها حتى أصبح رئيساً لها 1994، وعمل أستاذا للأدب العربي بالجامعة الأمريكية بالقاهرة .

كان له برامج إذاعية وتليفزيونية شهيرة فضلا عن برنامجه لغتنا الجميلة، مثل «أمسية ثقافية» منذ عام 1977. وكان عضوا بمجمع اللغة العربية في مصر، ورئيسا للجنتي النصوص بالإذاعة والتلفزيون، وعضوا بلجنة الشعر بالمجلس الأعلى للثقافة، ورئيسا للجنة المؤلفين والملحنين.

شارك «شوشة» في عدة مهرجانات للشعر عربية ودولية، وحصل على جائزة النيل في الآداب، وهي أكبر جائزة مصرية في الأدب. وقدم للمكتبة العربية خمسة عشر ديوانًا شعريًّا، بالإضافة الى عدة دراسات ومختارات ففى عام 1966 أصدر ديوانه «إلى مسافرة» ثم توالت بعد ذلك إصداراته ومنها: ديوان «العيون المحترقة عام 1972، وديوان «لؤلؤة في القلب» عام 1973، وديوان «في انتظار ما لا يجيء» عام 1979، وديوان «الدائرة المحكمة» عام 1983، وديوان «لغة من دم العاشقين» عام 1986، وديوان «يقول الدم العربي» عام 1988.

كما صدر له ديوان «عشرون قصيدة حب» عام 1989، وديوان «هئت لكِ» عام 1992، وديوان «سيدة الماء» عام 1994، وديوان «وقت لاقتناص الوقت» عام 1996، وديوان «وجه أبنوسي» عام 2000، وديوان «الجميلة تنزل إلى النهر» عام 2003، وديوان «مختارات شعرية» عام 2006، وديوان «وأحبك حتى البكاء» عام 2006.

وللشعر الراحل أربع مجموعات شعرية للأطفال هي: «حبيبة والقمر، مَلَك تبدأ خطوتها، الطائر الصغير، والأمير الباسم».

بمساهمة (مصادر مصرية)

كن أول من وضع تعليق

تحتاج إلى أن تكون مسجلا لمرحلة ما بعد تعليقات. تسجيل الدخول أو تسجيل الدخول