ثقافة

الممثل الفرنسي الشهير ديبارديو
جيرار ديبارديو يعترف بأنه كان مسلما ذات مرة وذلك بتأثير من ام كلثوم التي غنت امامه للحب والسلام والدين

كشف الممثل الفرنسي جيرار ديبارديو في مقابلة مع صحيفة لوباريزيان الفرنسية الأربعاء 16 نوفمبر/تشرين الثاني، عن الأسباب التي دفعته لاعتناق الإسلام طوال عامين، في سبعينات القرن الماضي.

ANNE-CHRISTINE POUJOULAT (AFP)

وكشف جيرار ديبارديو ذلك بمناسبة العرض الأول لفيلمه الجديد "طواف فرنسا" الذي يسلط الضوء على الاختلاف والأحكام المسبقة والأخوة.

وقال ديبارديو، الذي يحمل الجنسية الروسية الآن، إنه يعرف الاختلاف والأحكام المسبقة جيدا، لأنه نشأ في حي قريب من الأحياء التي كان يعيش فيها جزائريون مع شباب فرنسيين عادوا مصدومين من حرب الجزائر بسبب أوامر مسؤوليهم.

وعن الأسباب التي دفعته إلى اعتناق الإسلام، صرح ديبارديو، الذي اهتم بالفلسفة وقراءة القرآن والتلمود في شبابه، بأن حضور حفلة لكوكب الشرق أم كلثوم، غنت فيها عن الحب والسلام والدين، دفعه إلى اعتناق الإسلام، وأضاف: "لقد كان الأمر صعبا للغاية، حيث كنت أصلي خمس مرات في اليوم وأتوضأ، وأقرأ القرآن وأتردد على مسجد باريس الكبير". 

كن أول من وضع تعليق

تحتاج إلى أن تكون مسجلا لمرحلة ما بعد تعليقات. تسجيل الدخول أو تسجيل الدخول