Quantcast i24NEWS - الناطق بلسان القصر المغربي يحمّل الحكام العرب تردي وضع اللغة العربية

الناطق بلسان القصر المغربي يحمّل الحكام العرب تردي وضع اللغة العربية

المفكر العربي حسن أوريد
منير امحميدات - مواقع التواصل الاجتماعي
حسن أوريد: القومية العربية اضرت باللغة العربية إلا أنها قادرة على الانبعاث من جديد لما لها من تراث غني

حمّل السياسي والكاتب المغربي حسن أوريد، "الحكام العرب" تردي وضع "لغة الضاد"، على حد تعبيره. وقال أوريد إن الأنظمة العربية "لا تعير" لغتها اهتماما، مضيفا في ندوة تحت عنوان "اللغة الغربية وتدبير الخلاف اللساني"، نظمها الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية الجمعة بالعاصمة المغربية الرباط أن "السلطات تشعر بالحرج لأنها ذاتها لا تجيد لغتها".

وأضاف أن "اللغة العربية لم تجد حاضنا من حكام العالم العربي، فأغلبهم يرون فيها غلا دون أن يستطيعوا الجهر بذلك"، مشيرا بالقول، إنه “سمع الأمين العام للجامعة العربية يقول في خطاب مكتوب أضحت بغداد قُبلة للثقافة العربية".

ولفت إلى أن "خصوم اللغة العربية غالبا ما ينطلقون في عدائهم للغة العربية من مرجعية إيديولوجية مناوئة، سواء للقومية العربية أو للحركات الإسلامية أو حتى للإسلام نفسه".

وتابع قائلا أن "واقع اللغة العربية اليوم، يغري خصومها من أجل الإجهاز والقضاء عليها"، ورأى أوريد أن مشاكل اللغة العربية ليست مقترنة بها، بل بعجز الناطقين بها، عن رفع التحديات التي تطرحها الحياة العصرية.

واعتبر حسن أوريد وهو الناطق الرسمي بلسان القصر الملكي المغربي، أن "اللغة العربية قادرة على الانبعاث من جديد، بالرغم من أنها لم تعد لغة علم"، عازيا ذلك " لما لها من تراث غني وقدرة عجيبة على التطور".

ونفى أوريد تصنيف اللغة العربية "كلغة قومية"، قائلا إنها تحولت منذ العصر العباسي إلى "لغة حضارة العربي وغير العربي"، معتبرا أن "مخلفات خطاب القومية أضرت باللغة العربية".

وشدد المتحدث على أن "حب اللغة العربية لا يكفي فقط للدفاع عنها، بل لا بد من إتقانها"، محذرا في الوقت ذاته من خطورة "أدلجة" النقاش حولها، لما يحمله ذلك من مخاطر"، على حد وصفه.

مواقع عربية

تعليقات

(0)
8المقال السابقاحتفالات رسمية في الجزائر برأس السنة الأمازيغية
8المقال التاليمصر: العثور على لوحة رمسيس الثاني في محافظة الشرقية