آسيا

نساء المتعة الكوريات
نائب معارض قال إن الوزارة أمرت بتعليق المشروع في نيسان/ أبريل، خشية أن يضر بالعلاقات بين طوكيو وسيئول

نفت كوريا الجنوبية اليوم الخميس مزاعم تقول بأنها ألغت مشروع بناء نصب لتكريم ضحايا الاسترقاق الجنسي خلال الحرب العالمية الثانية خوفا من أن يضر بالعلاقات الدبلوماسية مع طوكيو بعد اتفاق تاريخي لتسوية القضية العام الماضي.

قالت وزارة المساواة بين الجنسين والأسرة أنها علقت المشروع من أجل تغيير التصميم وستستكمل المشروع قريبا. وذلك بعدما كشف نائب معارض في سيئول، أمس الأربعاء، أن الوزارة أمرت بتعليق المشروع في نيسان/ أبريل، خشية أن يضر بالعلاقات بين طوكيو وسيئول.

وخصصت الحكومة الكورية ميزانية قدرها حوالى 37 مليون وون (33,499 دولار) لإقامة النصب التذكاري في المقبرة الوطنية في تشيونان، (92 كم جنوب سيؤول)، الموقع الذي دفنت فيه بعض الضحايا.

والتقى وزراء خارجية كوريا الجنوبية واليابان مرارا في محاول لحل مشكلة عالقة بينهما منذ عقود ولت حول النساء الكوريات اللواتي أرغمن على العمل في كرخانات ودور الدعارة اليابانية خلال الحرب العالمية الثانية.  وتعتبر هذه المسألة وصمة عار على الاستعمار الياباني لشبه الجزيرة الكورية بين الأعوام 1910 - 1945.

وتشكل قضية "جواري الجنس" الكوريات واللواتي أجبرن على العمل في دور دعارة تابعة للجيش الياباني، أكبر خلاف بين البلدين الجارين والحليفين. وتجددت الخلافات بين البلدين بهذه المسألة عام 2012 عقب تصريحات من رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي التي شعر عقبها الكوريون بالاهانة.

ورغم ذلك اتفق الطرفان نهاية العام الماضي، على أن تدفع اليابان تعويضات لهؤلاء النساء وذويهم مبلغ مليار ين (8 ملايين و292 الف دولار) لمن اصطلح على تسميتهن في الماضي "نساء المتعة". وكانت هذه المسألة تعتبر عقبة أخيرة كبيرة أمام تحسين العلاقات بين اليابان وكوريا الجنوبية.

وقال المتحدث باسم الوزارة الكورية إن الاعلان عن استئناف الاعمال على بناء النصب سيتم قريبا، مشيرا الى أن النصب يخضع لفحص شامل من قبل لجنة حقوق انسان المرأة في كوريا التابعة للدولة والمكلفة ببناء النصب. 

ومع ذلك لا تزال الحكومة مترددة حول ما إذا كان عليها أن تتكفل بالمشروع او تقوم بتسليمه إلى مؤسسة غير ربحية أطلقت في يوليو بموجب اتفاق المصالحة بين سيئول و طوكيو.

بمساهمة (وكالة الأنباء الكورية يونهاب)

كن أول من وضع تعليق

تحتاج إلى أن تكون مسجلا لمرحلة ما بعد تعليقات. تسجيل الدخول أو تسجيل الدخول