Quantcast i24NEWS - الرئيسان ترامب وبوتين يؤكدان: لا حل عسكري للأزمة في سوريا

الرئيسان ترامب وبوتين يؤكدان: لا حل عسكري للأزمة في سوريا

US President Donald Trump (L) shakes hands with Russia's President Vladimir Putin (R) ahead of the APEC Summit leaders gala dinner in Vietnam
STR (Vietnam News Agency/AFP)
بيان مقتضب مشترك للرئيسين الروسي والامريكي يؤكد على وحدة اراضي سوريا وانه ما من حل عسكري للأزمة هناك

أكد الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب، على استقلال وسيادة ووحدة أراضي وعلمانية سوريا، وشددا على عدم وجود حل عسكري للأزمة السورية.

جاء ذلك في بيان مشترك صدر عن الرئيسين على هامش قمة آبيك في فيتنام.

وقالت الوثيقة: "وافق الرئيسان على أن التسوية النهائية للنزاع في سوريا، يجب أن تكون في إطار عملية جنيف، وفقا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254".

وأشار بوتين وترامب إلى تصريح صدر مؤخرا عن الرئيس السوري بشار الأسد، أكد فيه الالتزام بعملية جنيف والإصلاح الدستوري والانتخابات وفقا لقرارات مجلس الأمن الدولي.

وأكد الرئيسيان الروسي والأمريكي، على أن هذه الخطوات تفترض التنفيذ الكامل لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 بما في ذلك الإصلاح الدستوري وإجراء انتخابات حرة ونزيهة تحت مراقبة الأمم المتحدة، مع مراعاة أعلى المقاييس الدولية في مجال الشفافية والمساءلة ومنح جميع السوريين، بمن فيهم من في الشتات، الحق في المشاركة فيها. ودعا الرئيسان كافة الأطراف السورية إلى المشاركة الفعالة في عملية جنيف السياسة، ودعم الجهود الهادفة لتحقيق نجاحها.

وكان دميتري بيسكوف السكرتير الصحفي للرئيس الروسي قد أعلن أن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب وافقا، خلال تواصل قصير على هامش قمة آبيك، على بيان مشترك حول سوريا.

وقال اليوم السبت إنه تم إعداد الوثيقة من قبل خبراء البلدين، ومن ثم جرى تنسيقها بين وزيري خارجية روسيا سيرغي لافروف، والولايات المتحدة ريكس تيلرسون. ونوه بيسكوف بأنه تم تحضير البيان خصيصا لاجتماع الزعيمين الروسي والأمريكي في دانانغ بفيتنام.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن مصدر في الوفد الروسي، أنه تم عقد اجتماع بين لافروف وتيلرسون دون أن يكشف أية تفاصيل.

وبعد فترة من الوقت، تحدث الرئيسان الروسي والأمريكي لفترة وجيزة قبل مراسم تصوير القادة في قمة آبيك. وتحدثا كذلك عندما كانا في الطريق إلى مراسم تصوير القادة.

المزيد من يورونيوز
ربما نالت إعجابكم

تعليقات

(0)
8المقال السابقدول اتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادي تتفق بدون الولايات المتحدة
8المقال التاليترامب يعرض وساطته في الخلاف حول بحر الصين الجنوبي