أوروبا

Lors de l'inauguration du tunnel entre le quartier de Barra da Tijuca et le parc d'activités olympiques, le 4 août 2015
يهدف المشروع الى تسهيل النقل في هذه المنطقة التي يطلق عليها "جنيف الكبرى"

باتت فرنسا وسويسرا ترتبطان بنفق للنقل يربط بين جنيف وانيماس (هوت سافوا) وذلك بعد اتمام عملية الربط الجمعة على الجانبين الفرنسي والسويسري لمشروع القطار الذي يتوقع ان يبدا العمل نهاية 2019.

وأطلق على هذا الخط الحديدي اسم "سيفا"، اختصارا للمحطات التي يشملها خط القطار الفرنسي السويسري.

وشهدت عملية الربط على عمق 13 مترا احتفالا فرنسيا سويسريا. ووسط تصفيق العديدين من ممثلي السلطات وشركتي السكك الحديد في البلدين، تم هدم جدار خشبي كان يرسم الحدود بين الورشتين.

وسيتيح القطار ربط محطة انيماس في فرنسا بمحطة جنيف - كورنافين في 20 دقيقة.

وأنجز الجانب السويسري أكثر من نصف الاشغال.

ويتمثل المشروع أساسا في إقامة 14 كلم من خطوط السكة، معظمها تحت الأرض، بين جنيف- كورنافين وفورون اضافة الى خمس محطات.

وتبلغ قيمة الاشغال 1,44 مليار يورو وهي ممولة من الاتحاد السويسري بنسبة 56 بالمئة والباقي من كانتون جنيف.

أما الفرنسيون فسيشيدون من جهتهم سكة تحت الارض بطول كيلومترين من محطة انيماس الى الحدود السويسرية. وتبلغ ميزانية الاشغال من الجانب الفرنسي 234 مليون يورو.

ويعمل نحو 95230 من سكان الحدود المقيمين في فرنسا، في مقاطعة جنيف، 75 بالمائة منهم يسكنون في هوت سافوا بفرنسا.

ويهدف المشروع الى تسهيل النقل في هذه المنطقة التي يطلق عليها "جنيف الكبرى" وكثيرا ما تعاني من اختناقات مرورية بسبب كثافة حركة السيارات.

(أ ف ب)

كن أول من وضع تعليق

تحتاج إلى أن تكون مسجلا لمرحلة ما بعد تعليقات. تسجيل الدخول أو تسجيل الدخول