أوروبا

مدير يوروبول روب وينرايت يتحدث في لاهاي 22 شباط 2016
"أفالانش" شنت هجمات إلكترونية على نصف مليون حاسوب في180دولة بلغت الخسائر التي تسببت بها مئات ملايين اليوروهات

أعلنت الشرطة الأوروبية (يوروبول) أن إدارات الشرطة في 28 دولة عبر العالم فككت شبكة ضخمة للجريمة عبر الإنترنت نشطت في أكثر من 180 دولة، وألحقت أضرارا بنصف مليون حاسوب وتسببت في خسائر قدرت بـ"مئات ملايين اليوروهات".

وقامت الشبكة الإجرامية التي أطلقت عليها تسمية "أفالانش"، بـ "هجمات إلكترونية، بمساعدة برمجيات خبيثة" كما عملت على تجنيد وسائط مكلفة بتبييض أموال لحساب منظمات إجرامية"، بحسب ما أفاد بيان للمكتب الأوروبي للشرطة الدولية (انتربول).

توماس سامسون (اف ب/ارشيف)

وكانت الشبكة التي اتصلت بها مجموعات إجرامية أخرى، ترسل رسائل إلكترونية تحتوي على برمجيات خبيثة إلى أشخاص محددين بهدف سرقة معطيات بنكية أو كلمات سر حساسة. كما كانت هذه الشبكة تنفذ هجمات لتعطيل خادم من خلال حشوه بطلبات متزامنة تفوق طاقته.

وقالت يوروبول التي مقرها لاهاي أنه "تم التعرف على ضحايا برمجيات خبيثة في أكثر من 180 بلدا".  وأضافت " أن الخسائر المسجلة تبلغ "مئات ملايين اليوروهات".

وفي ألمانيا حيث رصدت أنشطة الشبكة لأول مرة، بلغت الخسائر ستة ملايين يورو وذلك إثر "هجمات إلكترونية مركزة على أنظمة البنوك عبر الانترنت".

وحجزت أجهزة الأمن في أستراليا وبيليز والهند وسنغافورة و25 دولة اخرى، 37 خادما وقامت بـ39 عملية ضبط وعطلت 800 ألف عنوان نطاق الكتروني.

وأوضح مدير مركز مكافحة الجريمة عبر الإنترنت فيرناندو رويز "أن الشبكة كانت تعمل مثل شركة، وقد أوقفنا مديرها التنفيذي ومجلس إدارته".  وقامت يوروبول بعملية تفكيك الشبكة الإجرامية مع وحدة التعاون القضائي الأوروبي ومكتب التحقيقات الفدرالي الاميركي.

بمساهمة ا ف ب

كن أول من وضع تعليق

تحتاج إلى أن تكون مسجلا لمرحلة ما بعد تعليقات. تسجيل الدخول أو تسجيل الدخول