Quantcast i24NEWS - إضاءة صورة معتقل فلسطيني لدى إسرائيل على مبنى البرلمان البريطاني

إضاءة صورة معتقل فلسطيني لدى إسرائيل على مبنى البرلمان البريطاني

اضاءة صورة محمد الحلبي على مبنى البرلمان البريطاني
موقع ان مايند
إضاءة جدران البرلمان البريطاني بصورة الناشط الأممي من غزة محمد حلبي مسجون في إسرائيل لإدانته بنقل أموال لحماس

أضاء مبنى البرلمان البريطاني مساء أمس جدرانه في لندن بصورة الناشط من قطاع غزة محمد حلبي، وهو مدير عمليات مؤسسة الرؤية العالمية التابعة للأمم المتحدة، في قطاع غزة، الذي اعتقلته السلطات الإسرائيلية وحكمت عليه بالسجن 7 أشهر لإدانته بتحويل أموال لحركة حماس.

موقع ان مايند

ووفق تقرير وكالة معا الإخبارية الفلسطينية المستقلة، فإن عددا من النشطاء الدبلوماسيين من مختلف أنحاء العالم شاركوا في إضاءة جدران البرلمان البريطاني للتضامن مع الحلبي "كرسالة مباشرة للمجتمع الدولي والأوروبي بأن اعتقال الحلبي جريمة انسانية بحق الفلسطينيين الذين يحتاجون لدعم نفسي وصحي وإنساني دائم بسبب الحروب المتكررة على القطاع".

وأشارت "معا" إلى أن "عددا من أعضاء البرلمان البريطاني توجهوا برسالة الى وزارة الخارجية الإسرائيلية، طالبوا خلالها بالدلائل والاثباتات التي تتحدث عنها إسرائيل التي تدين الحلبي في التعامل مع حماس أو الإفراج عنه".

وأضافت "معا" أن "أعضاء من البرلمان البريطاني وعددا من السياسيين والدبلوماسيين يدعون الى تنظيم مسيرة احتجاجية نهاية الأسبوع أمام مقر يوليت باكارد الاسرائيلي في العاصمة البريطانية لندن، للمطالبة بالإفراج عن الحلبي".

وأصدرت محكمة اسرائيلية بداية الشهر الحالي حكما بالسجن سبعة أشهر على الحلبي الذي يعمل في الأمم المتحدة بتهمة تقديم مساعدات الى حركة حماس في قطاع غزة، حسبما أعلنت محاميته. واعتقل حلبي في 15 حزيران/يونيو من العام الماضي، بدعوى من قبل "الشاباك" الاسرائيلي بأنه يدعم منظمات فلسطينية ناشطة في العمل التنظيمي.

وقال جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي "الشاباك" في بيان بعد اعتقال الحلبي انه تم تحويل مبلغ 7.2 ملايين دولار، منحت الى منظمة World Vision المسيحية الدولية التي توظف 40 ألف شخص في العالم، إلى حركة حماس، وتم تحويل جزء من هذه الأموال إلى كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري للحركة.

وأضاف جهاز "الشاباك" في بيان "ان محمد حلبي الذي يعمل في منظمة World Vision الخيرية اعتقل في شهر حزيران/يونيو للاشتباه بقيامه بسلسلة تجاوزات أمنية منذ العام 2010". ومن ضمن الاتهامات التي تضمنها بيان "الشاباك" أن "الأموال التي تم تحويلها إلى حماس استخدمت في حفر الانفاق وشراء الأسلحة".

وتابع بيان "الشاباك" "أن 80 ألف دولار التي تم جمعها كتبرعات من قبل منظمة World Vision في بريطانيا، تم تحويلها لبناء نقطة عسكرية لحماس في بيت حانون"، ووفقا للشاباك أيضاً فإن "60 بالمئة من أموال المنظمة تم تحويلها إلى حماس".

تعليقات

(0)
8المقال السابقمارين لوبن في مؤتمر اليمين الألماني المتطرف: في 2017 أوروبا ستتغير
8المقال التاليالبابا فرنسيس يحذر من "هتلر جديد" مع تنامي الشعبوية