Quantcast i24NEWS - الأحزاب الداعية لانفصال كتالونيا تشكل حكومة برئاسة بوتشيمون

الأحزاب الداعية لانفصال كتالونيا تشكل حكومة برئاسة بوتشيمون

رئيس كاتالونيا المقال كارليس بوتشيمون مبتسما اثناء مؤتمر صحافي في بروكسل في 22 كانون الاول/ديسمبر 2017 غداة اعلان فوز معسكره في الانتخابات الكاتالونية.
ايمانويل دوناند (ا فب)
من بروكسل: الأحزاب الكتالونية تنصب بوتشيمون المنفي رئيسا لحكومة الإقليم بعد مخاض عسير

اتفق مؤيدو انفصال كتالونيا الثلاثاء على تشكيل ائتلاف حكومي جديد برئاسة كارليس بوتشيمون رئيس كتالونيا السابق والمنفي في بلجيكا حاليا.

وبحسب وكالة "يوروب برس" الأسبانية فإن مفاوضات تمت بالأمس بين الأحزاب الانفصالية أسفرت عن الاتفاق على تشكيل حكومة جديدة برئاسة بوتشيمون.

ورحّب الزعيم الكاتالوني الانفصالي كارليس بوتشيمون من منفاه في بروكسل،  بالفوز الذي حققه المعسكر الانفصالي في انتخابات برلمان الاقليم الاسباني التي جرت في نهاية شهر ديسمبر / كانون الأول الماضي، بحصوله على الاكثرية المطلقة من المقاعد، معتبرا هذه النتيجة انتصارا "لا جدال فيه".

وقال بوتشيمون حينها إن رئيس الحكومة الاسبانية ماريانو "راخوي خسر الاستفتاء الذي كان يسعى خلفه"، مشددا على ان فوز الانفصاليين بالاغلبية المطلقة من مقاعد برلمان الاقليم يمثل "صفعة" لمدريد. وأضاف وقد ارتسمت على وجهه ابتسامة عريضة "اود أن اهنئ الشعب الكاتالوني لأنه اعطى للعالم درسا، درسا في التمدّن والديمقراطينة!".

وكانت الانتخابات قد أسفرت عن بقاء حزب المواطنين، الذى يريد أن تبقى كتالونيا جزءا من أسبانيا، أكبر كتلة في البرلمان بحوالي 36 مقعدا، ونتيجة لذلك، لم يكن من الواضح من سيفوز بحق تشكيل الحكومة الجديدة.

وعلى خلاف توقعات مدريد، تقدمت الأحزاب الداعية لانفصال إقليم كتالونيا عن أسبانيا، في الانتخابات البرلمانية الجديدة، لتحتفظ بأغلبية المقاعد، الأمر الذي هدد بمزيد من المواجهة بين برلمان الإقليم والحكومة الأسبانية المركزية.

وسبق لرئيس الحكومة الأسبانية ماريانو راجواي أن أقال بوجديمون الذي انتقل إلى بلجيكا فورا تجنبا للقبض عليه من قبل السلطات الأسبانية ومحاكمته بتهم اثارة الفتنة والتمرد التي تصل عقوبتها للسجن 30 عاما.

مواقع عربية

تعليقات

(0)
8المقال السابقألمانيا تستدعي سفير إيران بسبب جاسوس يعمل لصالح طهران
8المقال التاليميركل مستعدة "للتوصل إلى تسويات بناءة" لتشكيل الحكومة