Quantcast i24NEWS - سوريا: مجلس الأمن يمدد التحقيق في الأسلحة الكيميائية

سوريا: مجلس الأمن يمدد التحقيق في الأسلحة الكيميائية

Around 65,000 metric tonnes of declared chemical weapons have been destroyed, according to the Organisation for the Prohibition of Chemical Weapons
Philipp Guelland (AFP/File)
واشنطن تؤكد وجود أدلة لتورط دمشق بإستخدام الأسلحة الكيميائية، في حين تتهم موسكو "التنظيمات الإرهابية" بذلك.

صادق مجلس الأمن الدولي، أمس الخميس، على تمديد عمل لجنة التحقيق التي شكلتها الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية في العام الماضي، لتحديد الجهة التي نفذت الهجمات الكيميائية في سوريا، لمدة عام إضافي قابلة للتمديد مرة أخرى " اذا رأى المجلس ضرورة لذلك".

وأقر التمديد بموجب مشروع قرار أعدته الولايات المتحدة وصدر بإجماع أعضاء مجلس الأمن الـ15، بمن فيهم روسيا حليفة النظام السوري.

كريستوف ستاشي (اف ب)

وقالت السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة سامنتا باور إن "آلية التحقيق المشتركة هي أداة أساسية لمكافحة الإفلات من العقاب بالوقت الذي يوجد أدلة موثوقا بها على هجمات عديدة أخرى بالأسلحة الكيميائية شنها النظام السوري".

أما نائب السفير الروسي في الأمم المتحدة فلاديمير سافرونكوف فشدد من جهته على "الأدلة الكثيرة على إستخدام منظمات إرهابية أسلحة كيميائية"، معربا عن امله في "ألا يرضخ المحققون للضغوط التي تمارسها بعض الدول بهدف تحميل دمشق المسؤولية عن هذه الهجمات".

وبعد عام ونيف من التحقيقات، خلص المحققون الى إتهام النظام السوري بإستخدام مروحيات لشن هجمات كيميائية على ثلاث مناطق في شمال سوريا في العامين 2014 و2015.

وكانت تلك المرة الأولى التي تتهم فيها دمشق مباشرة ويتم تحديد وحدات من الجيش السوري وتحميلها المسؤولية عن هجمات بغاز الكلور.

كما إتهم المحققون تنظيم الدولة الاسلامية بإستخدام غاز الخردل في شمال سوريا في آب أغسطس 2015.

تعليقات

(0)
8المقال السابقمعركة الموصل: خلافات بين العبادي وبارزاني على أراض حررت
8المقال التاليمنظمة: 4636 لاجئا غرقوا بالمتوسط خلال العام الجاري