Quantcast i24NEWS - العراق: ملايين الشيعة يحيون اربعينية الحسين وسط مخاوف امنية

العراق: ملايين الشيعة يحيون اربعينية الحسين وسط مخاوف امنية

احياء ذكرى اربعين الامام الحسين في كربلاء في 23 كانون الاول/ديسمبر 2013
محمد صواف (ا ف ب)
القوات الأمنية العراقية رفعت حالة التأهب للقصوى مكثفة الإجراءات الأمنية في كربلاء لحماية الـ17 مليون زائر المت

تحيي الطائفة الشيعية في العالم الإسلامي، غدا الإثنين، ذكرى أربيعنية الإمام الحسين، حفيد النبي محمد من إبنته فاطمة، وثالث الأئمة المعصومين لدى المذهب الإثنى عشري، و الذي قد قتل بإشتباك مع إحدى فرق الجيش الأموي في العام 680م في كربلاء العراقية.

وتعد هذه الذكرى الأكثر حزنا لدى الشيعة، كونها تذكرهم بعودة رأس الإمام وأصحابه والسبايا من عائلة الإمام من مقر الخلافة في دمشق، ودفن ضحايا الواقعة.

فاروق نعيم (ا ف ب)

وبحسب رئيس مجلس محافظة كربلاء نصيف الخطابي فـ"إن كربلاء على أهبة الاستعداد لإستقبال ما يقارب الـ 17 مليون زائر بينهم 3 ملايين اجنبي، الذين بدؤوا بالتوافد منذ اليوم الاحد الى المدينة، حيث أن أكثر من ثمانية آلاف موكب خدمي انتشر في المحافظة، إضافة إلى لتقديم خدمات الطعام والشراب وأماكن راحة وخدمات طبية ووقود".

على صعيد آخر، فقد أفادت مصادر محلية أامنية "أن الإجراءات الأمنية كثفت في كربلاء، ورفعت درجة التأهب بها للقصوى لإستيعاب الأعداد الكبيرة من الزائرين، لتأمين الخدمات لهم وحمايتهم من أي إعتداءات محتملة".

وقالت فرانس برس نقلا عن قائد عمليات الفرات الأوسط، اللواء الركن قيس خلف رحيمة، قوله إنه " تم التشديد على مداخل كربلاء من محاورها الثلاثة من جهة بغداد شمالا وبابل شرقا والنجف جنوبا، ومنع دخول كافة أنواع المركبات بشكل نهائي إلى المدينة القديمة، بإستثناء سيارات الإسعاف وأخرى للتنظيف، كما وشاركت مروحيات تابعة لطيران الجيش خلال ليل السبت ونهار الأحد، إلى جانب طائرات إستطلاع مسيرة لمراقبة محاور محافظة كربلاء إستعدادا للحدث".

وتأتي الذكرى هذا العام، فيما تخوض القوات الأمنية العراقية مدعومة من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، عملية عسكرية واسعة لتحرير مدينة الموصل، آخر معاقل تنظيم الدولة الإسلامية في شمال العراق.

بمساهمة (ا ف ب)

تعليقات

(0)
8المقال السابقمنظمة: 4636 لاجئا غرقوا بالمتوسط خلال العام الجاري
8المقال التاليسكرتير الطائفة السامرية في نابلس: الاذان رسالة امن للأقليات