القارة الامريكية

Protesters chant slogans during a march in Charlotte, North Carolina, on the third night of protests following the fatal police shooting of a black man
مئات الأشخاص واصلوا التظاهر في شوارع شارلوت رغم دخول حظر للتجول حيز التنفيذ عند منتصف الليل لليلة الثالثة

واصل مئات الأشخاص التظاهر في شوارع مدينة شارلوت الأميركية رغم دخول حظر للتجول حيز التنفيذ عند منتصف الليل (04,00 ت غ الجمعة) لليلة الثالثة على التوالي تنديدا بمقتل رجل أسود برصاص الشرطة.

نيكولاس كام (اف ب)

وبقي مئات عدة من المتظاهرين في شوارع وسط المدينة الواقعة في جنوب الولايات المتحدة تحت انظار عسكريين من الحرس الوطني. وكانت الشرطة أطلقت في وقت متأخر الخميس غازا مسيلا للدموع وما يبدو أنه رصاص مطاطي لتفريق متظاهرين بعدما قطعوا طريقا سريعة رئيسية. وتمدد قسم منهم أرضا بينما استدارت سيارات لتعود أدراجها في الاتجاه المعاكس.

في وسط شارلوت، كانت الأجواء أكثر هدوءا إذ سار مئات المتظاهرين إلى مركز الشرطة في المدينة حاملين لافتات كتب عليها "توقفوا عن قتلنا" و"المقاومة جميلة". وأشار مراسل مراسل الوكالة الفرنسية إلى وجود عسكريين وعربة همفي مدرعة أمام فندق "اومني" الذي شهد أعمال عنف قبل يوم.

وكان رئيس شرطة شارلوت-ميكلنبورغ كير بوتني حذر "لدينا الآن الموارد التي تتيح لنا حماية البنى التحتية وأن نكون أكثر فعالية". وأعلن في وقت سابق أن تعزيزات من "عدة مئات" من عناصر قوات الأمن ستحاول منع تكرار أعمال الشغب التي وقعت في الليلتين السابقتين والتي حملت حاكم كارولاينا الشمالية على اعلان حالة الطوارئ.

كإجراء اضافي قررت الشرطة ورئيسة البلدية جينيفر روبرتس فرض حظر للتجول اعتبار من منتصف الليل وحتى الساعة 06,00 (10,00 ت غ الجمعة). وكتبت البلدية في تغريدة أن حظر التجول سيظل ساريا "طالما حالة الطوارئ معلنة وحتى اعلان وقفه رسميا".

كما أعلن بوتني توقيف 44 شخصا ليل الأربعاء الخميس ومقتل متظاهر بعد اصابته بطلق ناري بالإضافة إلى اصابة اثنين من الشرطيين بجروح طفيفة.

كن أول من وضع تعليق

تحتاج إلى أن تكون مسجلا لمرحلة ما بعد تعليقات. تسجيل الدخول أو تسجيل الدخول