القارة الامريكية

The Iraq war, which at one point saw 46,000 British troops deployed, mostly in southern Iraq around the strategic oil hub of Basra, still looms large over British politics
مكاين يعتبر أن إرسال 500 جندي إضافي الى العراق "خطوة أخرى في مسيرة التصعيد".

يبدو أن واشنطن تعتزم إرسال 500 جندي أمريكي الى العراق للمساعدة في عملية استعادة وتحرير مدينة الموصل من براثن تنظيم الدولة الإسلامية.

هذا ما اكدته قناة "سي ان ان" الأمريكية اليوم، والتي قالت إن مسؤولا في وزارة الدفاع الأمريكية أكد لها أن البنتاغون يدرس رفع سقف عدد الجنود الأمريكيين في العراق من 4647 الى أكثر من 500. علما أنه في العراق يوجد اليوم 4,470 جنديا أمريكيا. منهم من هو بمهمة مؤقتة.

ووفقا للتقرير رفض البنتاغون الكشف عن المهمة التي سيقوم بها الجنود الذين سيُرسلون الى العراق، ولكن القناة رجحت أن يكونوا على طابع سابقيهم من مستشارين ومدربين للقوات العراقية والكردية المقاتلة والمشاركة بعمليات تحرير ثاني كبرى المدن العراقية. فيما نقلت عن المسؤول قوله إنه من المحتمل أن يقوم بعضهم بمهملات لوجستية كنقل الجنود من والى ساحات المعركة.

واعتبر عضو الكونغرس الجمهوري جون مكاين الذي يترأس لجنة القوى المسلحة في المجلس النيابي أن إرسال 500 جندي إضافي الى العراق "خطوة أخرى في مسيرة التصعيد".

وقبل شهرين فقط أعلن وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر خلال زيارته الى العاصمة العراقية بغداد أن بلاده سترسل 560 جنديا إضافيا الى العراق للمساعدة في القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) مع الاستعداد لمعركة استعادة الموصل.

وفرض التنظيم الإرهابي سيطرته على مدينة الموصل في حزيران/ يونيو 2014 خلال هجوم كاسح نفذ خلاله اعدامات وعمليات خطف واغتصاب.

كن أول من وضع تعليق

تحتاج إلى أن تكون مسجلا لمرحلة ما بعد تعليقات. تسجيل الدخول أو تسجيل الدخول