القارة الامريكية

سارة بالين
الرئيس المصري يحمل وزير خارجيته رسالة شفوية لترامب عبر نائبه مايكل بنس يحثه بها على الإعتماد على مصر

ذكرت وسائل الإعلام الأمريكية " أن الرئيس المنتخب دونالد ترامب ينوي تعيين حاكمة ولاية آلاسكا السابقة سارة بالين لمنصب وزيرة شؤون المحاربين القدامى".

وكانت بالين قد رشحت في العام 2008 من قبل الحزب الجمهوري لتكون نائبة للرئيس بحال فاز المرشح جون مايكل بالإنتخابات، إلا أن فوز باراك أوباما في حينه حال دون ذلك.

وحسب المصادر فإن " وزارة المحاربين القدامى تعتبر من كبرى الوزارات في الولايات المتحدة، ويصل عدد مستخدميها إلى 300 ألف موظف، في حين تصل ميزانيتها إلى 182 مليارد دولار".

وقالت "وكالة ا ب س" الأمريكية نقلا عن أحد المقربين لبالين قوله "أن بالين ذكرت للطاقم الإنتقالي التابع لترامب إيمانها بقدرتها على أن تكون وزيرة جيدة ومفيد لأولائك الذين يعتبرون بأمس الحاجة لها".

وكانت بالين من أكثر الداعمين لترامب خلال الإنتخابات الأمريكية الأخيرة، بيد أنها لم تلتق به منذ ذلك الحين، علما أن أحد المقربين من ترامب لم ينكر وجود محادثات بين الطرفين في هذه الفترة.

ومن المتوقع أن ينتهي ترامب من مشاوراته التي يقيمها في برجه الخاص الواقع في منهاتن من تعييناته بوزارتي الدفاع والخارجية أيضا، حيث يبرز صراعا خفيا على وزارة الخارجية بين الجمهوري المعتدل ميت رومني والمدير السابق للسي أي ايه الجنرال المتقاعد ديفيد بترايوس والسناتور بوب كوركر.

وحذر وزير الخارجية جون كيري ترامب من عواقب "تغيير السياسة الخارجية التي إنتهجتها الإدارة السابقة برئاسة باراك أوباما" قائلا " إنه ينبغي ألا تتخلى الولايات المتحدة عن حلفاءها بالخارج".

وعلى صعيد آخر أعلنت وزارة الخارجية المصرية اليوم الخميس " أن الرئيس عبد الفتاح السيسي قد حمّل وزير الخارجية سامح شكري رسالة شفوية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب عبر نائبه مايكل بنس، على هامش زيارة شكري للولايات المتحدة التي سيلتقي بها جون كيري، في أول إجتماع يجريه بنس مع مسؤول عربي".

واوضح المتحدث بلسان الخارجية المصرية روح الرسالة التي حملها شكري قائلا " إن مصر تتطلع لتعزيز علاقاتها مع الإدارة الجديدة في الولايات المتحدة، والتأكيد على إمكانية إعتماد الولايات المتحدة على مصر كشريك يدعم الإستقرار ويسهم بفاعلية في حل أزمات الشرق الأوسط، ويساهم بفاعلية في جهود مكافحة الإرهاب".

يشار إلى أن وكالة سي ان ان أكدت "أن ترامب يمتلك 114 شركة إقتصادية بينها شركتين مصريتين"، وذلك في أعقاب إعلان ترامب تخليه عن أعماله ليتفرغ لشؤون الرئاسة.

كن أول من وضع تعليق

تحتاج إلى أن تكون مسجلا لمرحلة ما بعد تعليقات. تسجيل الدخول أو تسجيل الدخول