Quantcast i24NEWS - تيلرسون يباشر تطبيق قرار نقل السفارة الى القدس ونواب أمريكيون يعلنون دعم قرار ترامب

تيلرسون يباشر تطبيق قرار نقل السفارة الى القدس ونواب أمريكيون يعلنون دعم قرار ترامب

Une photo montre une vaste bannière étoilée à côté du drapeau à l'étoile de David sur les murs de la Vieille ville de Jérusalem, le 6 décembre 2017
Ahmad GHARABLI (AFP)
ماكارثي: "اذا كان الاعتراف بالحقيقة يولد عنفا، فمن هم على خطأ هم من يرتبكون العنف وليست الحقيقة"

أعلن وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون مساء اليوم الأربعاء أن وزارة الخارجية ستباشر "فورا" تطبيق قرار الرئيس دونالد ترامب نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب الى القدس، وذلك بعد أقل من ساعتين على القرار الذي اعتبره رئيس الوزراء الاسرائيلي "تاريخيًا"!

وقال تيلرسون في بيان خلال زيارة الى ألمانيا بعد وقت قصير على إعلان ترامب التاريخي إن "وزارة الخارجية ستبدأ فورا عملية تطبيق هذا القرار بالمباشرة في التحضيرات لنقل السفارة الأمريكية من تل ابيب الى القدس".

وأضاف الوزير الأمريكي أن قرار ترامب "يجعل الوجود الأمريكي متلائما مع الواقع" لأن البرلمان الاسرائيلي والمحكمة العليا والرئاسة ومقرات الوزارات الحكومية ومقر رئيس الحكومة الاسرائيلية والرئيس الاسرائيلي تقع كلها في القدس، مشيرا الى أن كافة الزعماء الدوليين يأتون لزيارة القدس ويُجرون معظم لقاءاتهم السياسية والدبلوماسية في القدس.

وأكد تيلرسون أن هذا القرار اتخذ بعد التشاور مع "الكثير من الاصدقاء والشركاء والحلفاء" مضيفا "نعتقد جازمين أن هناك فرصة لاقامة سلام دائم".

تييري شارلييه (AFP)

إلا أن استكمال نقل السفارة قد يستغرق سنوات عدة لأنه لا بد من ايجاد مكان وبناء المبنى، حسب ما افاد عدد من المسؤولين الأمريكيين. ولكن بلدية القدس سبق وصادقت على مخططات لإعمار مبنى يحتضن السفارة، ولكن لا تزال عمليات التخطيط والهندسة المعمارية مستمرة، بينما تقوم اللجنة القطرية للتخطيط والبناء بمراجعة المخططات قبل المصادقة عليها. في حين يتطلب من السفارة الأمريكية في تل أبيب أن تعدّ طواقمها للانتقال الى القدس.

وأوضح تيلرسون أيضا أنه "بالتشاور مع وكالات فدرالية وضعنا خططا امنية قوية لضمان سلامة الأمريكيين في المناطق المعنية". علما أن الخارجية الأمريكية كانت قد أصدرت في وقت سابق اليوم تحذير سفر تحذّر في الأمريكيين من التواجد في مناطق البلدة القديمة في القدس وفي الضفة الغربية.

كما قال أيضا في السياق نفسه في تصريح صحافي "لقد اتخذنا كل الاجراءات المناسبة ونحن واثقون من قدراتنا على ضمان أمن مواطنينا".

Jessi Satin/i24news

نواب أمريكيون يعلنون تأييدهم لقرار ترامب بشأن القدس

رحّب العديد من النواب الجمهوريين والديمقراطيين اليوم الأربعاء بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل.

وقال بول راين الرئيس الجمهوري لمجلس النواب "كنا ننتظر هذا اليوم منذ فترة طويلة" قبل أن يضيف أن القدس هي العاصمة "الموّحدة" لدولة اسرائيل، معتبرا انه "واقع تاريخي وليس موضوع جدل".

وقال زعيم الأكثرية الجمهورية في مجلس النواب كيفن ماكارثي "اذا كان الاعتراف بالحقيقة يولد عنفا، فمن هم على خطأ هم من يرتبكون العنف وليست الحقيقة" هي التي على خطأ.

وجاءت بعض ردود فعل النواب الديمقراطيين متشابهة الى حد ما. فقد اعتبر إيليوت انغل من لجنة الشؤون الخارجية أن القدس تستقبل أصلا الحكومة الاسرائيلية وأن الاعلان الأمريكي "لا يفعل سوى تصحيح خطأ قائم منذ عقود".

الا أن العديد من النواب الديمقراطيين الاخرين اعتبروا قرار ترامب مبكرا واعربوا عن خشيتهم من اندلاع اعمال عنف تستهدف المصالح الأمريكية في المنطقة.

وقالت زعيمة الأقلية الديمقراطية في مجلس النواب نانسي بيلوسي "في غياب تسوية سياسية بين اسرائيل والفلسطينيين، يمكن ان يؤدي نقل السفارة الأمريكية الى القدس الى اندلاع تظاهرات ضخمة تؤجج التوتر وتجعل تحقيق السلام اكثر صعوبة".

أما السناتور الأمريكي الجمهوري جون ماكين فقال "ان المسائل المتعلقة بالوضع النهائي والدائم للقدس يجب أن تحل من قبل الاسرائيليين والفلسطينيين في اطار عملية سلام دولية".

ومنذ العام 1995 عندما سنّ الكونغرس الأمريكي قانونا يقضي بنقل سفارة الولايات المتحدة في إسرائيل من تل ابيب الى القدس، يقوم الرؤساء الأمريكيين المتعاقبين بالتوقيع على أمر رئاسي يتم تجديده كل نصف سنة يعلّق تنفيذ هذا القانون، خشية أن تؤدي هذه الخطوة الى إشعال الأجواء المتوترة في منطقة الشرق الأوسط. وفي حزيران/ يونيو الماضي وقّع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على أمر تعليق تنفيذ القانون ونقل السفارة، وحينها جاء في بيان من البيت الأبيض أن نقل السفارة الى القدس ليس الا مسألة وقت!

ولا تعترف الولايات المتحدة أسوة بالمجتمع الدولي بالسيادة الإسرائيلية في القدس الشرقية التي سيطرت عليها إسرائيل العام 1967، علما أن نقل السفارة الى القدس كان من ابرز دعايات ترامب خلال حملته الانتخابية التي نال من خلالها تعاطف اليمين الإسرائيلي والأمريكي على حد سواء.

بمساهمة (وكالات)

تعليقات

(0)
8المقال السابقترامب يعلن اليوم اعتراف واشنطن بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل
8المقال التاليبالصور: حرائق كاليفورنيا تصل لوس أنجيليس