Quantcast i24NEWS - تفجيرات استهدفت ثلاث كنائس في تشيلي قبل زيارة البابا

تفجيرات استهدفت ثلاث كنائس في تشيلي قبل زيارة البابا

Outside view of Santa Isabel de Hungria church in Santiago, Chile, one of three churches firebombed on January 12, 2018 before a visit by Pope Francis
PABLO VERA (AFP)
مهاجمو 3 كنائس في تشيلي يتركون رسالة في إحداهن ينتقدون بها "سيطرة" الكنيسة الكاثوليكية على الأفراد

تعرّضت ثلاث كنائس كاثوليكية، الجمعة، للتفجير، في سانتياغو عاصمة تشيلي، قبل أيام من زيارة يقوم بها البابا فرنسيس، إلى البلاد.

ودانت الرئيسة ميشيل باشليه، حوادث التفجير التي وقعت ليلا، وتسببت بأضرار طفيفة. وقالت للإذاعة الرسمية "إنه أمر غريب، لأنه ليس شيئا يمكن أن تنسبه إلى جماعة معينة".

من جهته، قال رئيس الشرطة غونزالو آرايا، إن "جماعات الفوضويين"، قد تكون مسؤولة عن التفجيرات. وغطت شعارات معادية لزيارة البابا، جدارا في كنيسة من الثلاث التي تعرضت للتخريب، فيما احترق مدخلا الكنيستين الباقيتين.

وترك المهاجمون رسالة في كنيسة سانت اليزابيث، في سانتياغو تحمل تهديدا للبابا. وقالت الرسالة "إلى البابا فرنسيس، القنابل التالية ستكون في ثوبك الكهنوتي". وانتقدت "سيطرة" الكنيسة الكاثوليكية على الأفراد. وأضافت الرسالة "لن نسلّم أبدا بالسيطرة على أجسادنا وأفكارنا وأفعالنا".

المسؤول في وزارة الداخلية محمود علوي، قال إن الحكومة التشيلية، تحقق في هذه الاعتداءات. ومن المقرر أن يصل البابا إلى سانتياغو، الإثنين مساء، في زيارة تستمر أسبوعا، إلى تشيلي والبيرو.

يتوجه البابا فرنسيس الاثنين، للمرة السادسة خلال حبريته، إلى أميركا اللاتينية. لكنه يتجنب مجددا مسقط رأسه الأرجنتين، بحيث يطرح هذا الخيار تساؤلات لا تنتهي.

ويعتبر عدد كبير من المراقبين، في الفاتيكان والأرجنتين، أن رسائله تنطوي على معنى خاص في بلاده، حيث غالبا ما تفسر بأنها تدخلات سياسية، أو انتقادات فعلية، موجّهة إلى الرئيس الأرجنتيني الليبرالي ماوريسيو ماكري.

أ ف ب

تعليقات

(0)
8المقال السابقمقتل أربعة وفقدان العشرات اثر غرق مركب يقلّ مهاجرين فنزويليين
8المقال التاليترامب يمدد تعليق العقوبات المرتبطة بالاتفاق النووي مع ايران ولكن "للمرة الاخيرة"