رياضة

Manchester City's Leroy Sane (L) fights for the ball with Manchester United's Daley Blind during their English Premier League match, at Old Trafford, on September 10, 2016
عوامل جذب ومغريات، صفقات أو "منصات" تسويق طويلة الأمد، وغيرها من مفردات الاستثمار والتوظيف

عوامل جذب ومغريات، صفقات أو "منصات" تسويق طويلة الامد، وغيرها من مفردات الاستثمار والتوظيف ومصطلحات جني الأموال وتوزيع الأرباح، وتعميم الفائدة كما يشيع العاملون في هذا القطاع، الذي لا يعرف لغة مشتركة إلا الأرقام المتعددة الأصفار، والمبالغ التي يسيل لها اللعاب، كما يسيل حبر كثير وغزير في الحديث عنها.

باتريك ستولارز (اف ب)

ولعل ما تقدم لا يعد جديدا في إطار الرياضة العالمية، وخصوصا كرة القدم، وأسواق دورياتها الأوروبية في الدرجة الأولى، وفي مقدمها الدوري الانكليزي الممتاز الـ"بريمييرليغ"، الذي يسجل أرقاما قياسية على صعيد عقود النقل التلفزيوني، أعيد تسليط الضوء عليها مع إقفال الـ"ميركاتو" الصيفي (سوق الانتقالات) في 31 آب/اغسطس الماضي، والتي بلغت 1.54 مليار دولار. وهو رقم يعد منطقيا قياسا إلى ما ينفق للحصول على حقوق النقل التلفزيوني ومرادفاتها.

ولا بد من الاشارة إلى أن 5 في المئة فقط من اندية الـ"بريمييرليغ" بعهدة انكليزية، والسبب أن "بنية" هذا الدوري وسوقه الرحبة تعد جنة للمستثمرين. ويسيطر أميركيون على ملكية أندية ارسنال ومانشستر يونايتد وليفربول، وتايلاندي على ليستر سيتي، واماراتي على مانشستر سيتي، وروسي على تشلسي، وإيراني على ايفرتون، وايطالي على واتفورد، ومصري على فولهام، وويلزيون على سوانزي ووست هام علما أن غالبية المساهمين في الدوريات الأوروبية الأربعة الكبرى أجانب أيضا، وتشذ المانيا عن القاعدة باعتبار أن أنظمة الاستثمار لا تمنح أكثرية الأسهم للأجانب.

وفي عوالم المدربين يجمع الـ"بريمييرليغ" أسماء حصدت 67 لقبا كبيرا، أبرزها الاسباني جوسيب غوارديولا والبرتغالي جوزيه مورينيو والفرنسي ارسين فينغر والألماني يورغن كلوب والايطالي انطونيو كونتي. لكن في مقابل الانفاق الكبير الذي بلغ 1.54 مليار دولار في الميركاتو الصيفي، رقم قياسي، بزيادة مقدارها 34 في المئة عن الموسم السابق.

فقد رصدت استثمارات تفوق قيمتها 6 ملايين يورو لبث المباريات حتى عام 2019، أي بزيادة 71 في المئة، في مقابل 230 مليون يورو خصصت كحقوق في الحقبة الأولى لاعتماد الـ"بريمييرليغ" (1992 - 1997). وعموما، ستدخل نحو 10 بلايين يورو اضافية من بدل حقوق البث الخارجي صناديق الأندية، ما يشكل حالة مطمئنة على رغم الحذر والترقب والاحاطة للمستقبل بعد الـ"بريكزيت" البريطانية.

بمساهمة: ا.ف.ب

كن أول من وضع تعليق

تحتاج إلى أن تكون مسجلا لمرحلة ما بعد تعليقات. تسجيل الدخول أو تسجيل الدخول