رياضة

رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم جبريل الرجوب
جبريل الرجوب يريد توجيه رسالة الى اتحاد الفيفا لمناقشة "الانتهاكات الإسرائيلية بحق الاسرة الرياضية الفلسطينية"

اعتبر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، جاني انفانتينو هذا الأسبوع بأن حل الخلاف بين الاتحادين الفلسطيني والإسرائيلي فيما يتعلق بإقامة الأخير مباريات في المستوطنات التي أقامتها إسرائيل في الضفة الغربية يشكل أولوية بالنسبة إليه.

فابريس كوفريني (اف ب)

وقال انفانتينو في حديث لـ "وكالة فرانس برس": "إنها إحدى أولوياتي وإحدى أولوياتنا، ولم اتوجه بعد إلى المنطقة، لأن الظروف ليست متوافرة حتى الآن، لكننا نعمل عليها".

وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" اتهمت أواخر الشهر الماضي الاتحاد الدولي لكرة القدم "برعاية مباريات تقام في مستوطنات إسرائيلية اقيمت على أراضٍ مسلوبة في الضفة الغربية"، ودعت إلى إرغام أندية كرة القدم الإسرائيلية في المستوطنات بالانتقال إلى مكان آخر.

وقالت المنظمة المدافعة عن حقوق الإنسان التي تتخذ من نيويورك مقراً لها في تقريرها: "أن ستة أندية في الدوري الإسرائيلي تلعب في مستوطنات في الضفة الغربية المحتلة غير الشرعية بموجب القانون الدولي".

وبحسب التقرير، فإن الـ "فيفا" عبر السماح بإجراء مباريات على هذه الأراضي، ينخرط في نشاط تجاري يدعم المستوطنات الإسرائيلية، بينما كشف رئيس الاتحاد الدولي في حديثه عن إنه عقد جلسة عمل مع طوكيو سيكسويل رئيس لجنة مراقبة المشكلات التي تعيق تقدم الكرة الفلسطينية، وقال في هذا الصدد: "خرجت للتو من جلسة عمل مع سيكسويل من أجل محاولة إيجاد حل لهذه المسألة التي من المفترض أن تكون مسألة كروية بحته، لكنها أصبحت مسألة سياسية، حيث فشل العالم بأجمعه حتى الآن في إيجاد حل لها".

الرجوب يطالب بالضغط على الفيفا لوقف أندية المستوطنات

من جهته طالب اللواء جبريل الرجوب رئيس اتحاد كرة القدم الفلسطيني الجمعة بتوجيه رسالة الى الاتحاد الدولي "الفيفا" لمناقشة "الانتهاكات الاسرائيلية بحق الأسرة الرياضية الفلسطينية"، وطالب العمل بالضغط على اسرائيل من خلال الاتحادات الدولية الرياضية.

جاء ذلك، خلال أعمال الدورة الثالثة للمؤتمر الوزاري للشباب والرياضة للدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي، في العاصمة التركية اسطنبول.

ودعا الرجوب أعضاء المنظمة إلى حث مندوبيها في الاتحاد الدولي لكرة القدم على "التصويت في الاجتماع المقبل للاتحاد لصالح فلسطين فيما يتعلق بإيقاف ممارسة النشاط الرياضي في الأندية الاسرائيلية المقامة على الأراضي الفلسطينية"، واعتبار استمرار النشاط الرياضي فيها مخالفة لقوانين ومواثيق "الفيفا" ومنظمة الأمم المتحدة.

كن أول من وضع تعليق

تحتاج إلى أن تكون مسجلا لمرحلة ما بعد تعليقات. تسجيل الدخول أو تسجيل الدخول