رياضة

رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم جبريل الرجوب في الخليل في 30 تموز/يوليو 2016
رئيس الاتحاد يقول ان اتحاد الفيفا هيئة غير سياسية وليس من اختصاصها حل قضايا سياسية

أجل الاتحاد العام لكرة القدم "فيفا" المطلب الفلسطيني باستبعاد ستة نوادي إسرائيلية لكرة القدم، لأنها تلعب بالمستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية.

فابريس كوفريني (اف ب)

وقال رئيس الفيفا جانا اينفنيتو، خلال لقاء صحفي في أعقاب اجتماع للفيفا، إن اتحاد الفيفا هيئة غير سياسية، ليس من اختصاصها حل قضايا سياسية. وانه يجب السماح باستمرار عمل اللجنة التي شكلها الاتحاد الدولي للنظر في هذه القضية.

وأشار اينفنيتو إلى أن "مطلب الفلسطينيين حول الفرق الستة لا زال على طاولة البحث" وقال انه "يجب السماح باستمرار عمل اللجنة التي شكلها الاتحاد الدولي للنظر في هذه القضية".

وتوقع رئيس هذه اللجنة طوكيو تكسفالا من جنوب افريقيا ان يجهز التقرير حول هذه المسألة الشهر المقبل.

وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية اتهمت الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"، برعاية مباريات في المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية، وطالبتها بـ "تحمل مسؤولياته تجاه حقوق الإنسان، ونقل جميع الألعاب والأنشطة التي ترعاها الفيفا إلى داخل إسرائيل".

ويشار إلى أن رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اللواء جبريل الرجوب كان قد طلب بحث هذه القضية في الفيفا بسبب لعب هذه الأندية في المستوطنات الإسرائيلية تحت رعاية الفيفا.

من جهته أعلن وزير الشؤون الاستراتيجية الاسرائيلي غلعاد أردان "إن كرة القدم يجب ان تكون خارج السياسة!!"

وقال أردان إن محاولات الرجوب لطرد إسرائيل من اتحاد كرة القدم، تؤكد على مساعي الفلسطينيين لفرض مقاطعة على إسرائيل.

وأثار المطلب الفلسطيني حملات دولية دعت الى ضرورة تدخل الاتحاد الدولي لكرة القدم، من أجل ايقاف النشاط الرياضي في الاندية الاسرائيلية المقامة على اراضي المستوطنات في الضفة الغربية، والطلب رسمياٍ بطرد "اسرائيل" من المنظومة الرياضية الدولية في حال عدم التزامها بقوانين الاتحاد الدولي بذلك الخصوص.

كن أول من وضع تعليق

تحتاج إلى أن تكون مسجلا لمرحلة ما بعد تعليقات. تسجيل الدخول أو تسجيل الدخول