رياضة

Britain's Andy Murray returns against Canada's Milos Raonic during their semi-final match at the ATP World Tour Finals tennis tournament in London on November 19, 2016
كي يضمن موراي بقاءه على قمة الترتيب في نهاية العام 2016 يتوجب على البريطاني أن يفوز ببطولة الماسترز

أندي موراي يحتفل

بلغ البريطاني اندي موراي المصنف أول المباراة النهائية لبطولة الماسترز للاعبين الثمانية الأوائل في كرة المضرب المقامة في لندن بفوزه على الكندي ميلوش راونيتش الرابع 5-7 و7-6 (7-5) و7-6 (11-9) اليوم السبت في الدور نصف النهائي.

ويلتقي موراي في المباراة النهائية غدا الأحد مع الصربي نوفاك ديوكوفيتش الثاني وحامل اللقب في الأعوام الأربعة الأخيرة أو الياباني كي نيشيكوري الخامس.

وكي يضمن موراي بقاءه على قمة الترتيب في نهاية العام 2016 يتوجب على البريطاني أن يفوز ببطولة الماسترز. وفي حال نجح ديوكوفيتش بالظفر بلقبه السادس في البطولة والخامس على التوالي سيكون المركز الأول من نصيبه.

الكندي ميلوش راونيتش

ونجح موراي في مباراة استمرت 3 ساعات و 39 دقيقة، والتي اعتبرت الأطول بتاريخ بطولة نهاية السنة. وحطم بذلك موراي الرقم القياسي السابق لأطول مباراة والذي كان قد حققه في المباراة الأخيرة أمام الياباني كي نيشيكوري الذي يلاقي ديوكوفيتش.

وقال موراي في ختام اللقاء "كانت مباراة صعبة بجد. لعبت بعض النقاط الرائعة كي أتمكن من كسر إرساله في النهاية. الأجواء كانت ممتازة، وكل منا استمر اللقاء كلما زاد وعلى الهتاف والتشجيع. لهذا السبب نلعب، مباريات كهذه في استادات وأجواء كهذه".

وكان موراي قد نجح بكسر إرسال المصنف أولا مرتين في المجموعة الأخيرة وأنقذ ثلاث نقاط حاسمة في كسر التعادل الأخير الذي حسمه موراي في صالحه بعد هذه المباراة البطولية.

كن أول من وضع تعليق

تحتاج إلى أن تكون مسجلا لمرحلة ما بعد تعليقات. تسجيل الدخول أو تسجيل الدخول