رياضة

Barcelona's Gerard Pique (R) vies with Malaga's goalkeeper Carlos Kameni on November 19, 2016
حارس المرمى الكاميروني كاميني ينقذ مرمى ملقة من العديد من الأهداف المؤكدة، والأخير يصمد أمام البطل بلاعب ناقص

أهدر برشلونة حامل اللقب نقطتين ثمينتين ضدّ خصم كان في متناوله على الورق وذلك بتعادله مع ضيفه ملقة صفر-صفر اليوم (السبت) على "كامب نو" في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وتأثر برشلونة الذي لم يستفد من التفوق العددي واضطرار ضيفه لإكمال اللقاء بتسعة لاعبين، بغياب الاوروغوياني لويس سواريز للإيقاف والنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بسبب المرض، فغاب اللاعبان معاً عن النادي الكاتالوني للمرة الأولى في الدوري منذ قدوم الى "كامب نو" في العام 2014.

Lluis Gene (AFP)

وفي ظلّ غياب سواريز، احتكم المدرّب لويس انريكي الى باكو ألكاسير الذي لعب أساسياً، لكنّ بحثه عن هدفه الأوّل بقميص النادي الكاتالوني ما زال متواصلاً بعد فشله في الارتقاء الى مستوى المسؤولية الملقاة عليه في مباراة عجز خلالها النجم الكبير الآخر البرازيلي نيمار عن قول كلمته في ظل تألق الحارس الكاميروني كارلوس كاميني الذي حرمه من هدف قاتل في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.

وينتظر برشلونة خدمة من أتلتيكو مدريد لكي يستفيد من النقطة التي حصل عليها اليوم، وذلك لأنّ نادي العاصمة يستضيف لاحقاً جاره اللدود ريال مدريد المتصدّر الذي يتقدم حالياً بفارق نقطة عن غريمه الكاتالوني.

وكان برشلونة الطرف الأفضل في الشوط الأول وحصل على عدد من الفرص إن كان عبر ألكاسير (10) أو جيرارد بيكيه (12) والبرازيلي رافينيا (21 و31) لكنه عجز عن الوصول الى شباك الحارس المتألق كاميني.

وفي الشوط الثاني كاد ملقة أن يفاجئ مضيفه الكاتالوني، لكنّ خوانبي سدد خارج الخشبات الثلاث رغم تخطيه الحارس الألماني مارك-أندريه تر شتيغن الذي خرج من مرماه بشكل خاطىء (57).

وأصبحت مهمة برشلونة أكثر سهولة في الدقائق العشرين الأخيرة من اللقاء، بعدما اضطرّ ملقة الى إكمال اللقاء بعشرة لاعبين، إثر حصول دييغو لورنتي على بطاقة حمراء بسبب تدخل قاس على البرازيلي نيمار.

لكنّ النادي الكاتالوني لم يستمثر التفوق العددي على الرغم من الفرص التي سنحت له، أبرزها رأسية لرافينيا إثر ركلة ركنية نفذها نيمار (71) وأخرى للكرواتي إيفان راكيتيتش بعد ركنية اخر نفذها النجم البرازيلي (82) الذي أعتقد بأنه أهدى فريقه الفوز في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع لكنّ كاميني تعملق وحرمه من الهدف.

بمساهمة (أ  ف ب)

كن أول من وضع تعليق

تحتاج إلى أن تكون مسجلا لمرحلة ما بعد تعليقات. تسجيل الدخول أو تسجيل الدخول