Quantcast i24NEWS - الدوري الإسباني: فياريال يزيد محن ريال مدريد بفوز تاريخي في السانتياغو برنابيو

الدوري الإسباني: فياريال يزيد محن ريال مدريد بفوز تاريخي في السانتياغو برنابيو

Le joueur du Real Marid Cristiano Ronaldo après avoir manqué un but lors de la réception de Villarreal le 13 janvier 2018
GABRIEL BOUYS (AFP)
و الفوز الأول لفياريال على ريال مدريد على ملعب سانتياغو برنابيو

زاد فياريال جراح مضيفه ريال مدريد حامل اللقب وألحق به خسارة تاريخية على ملعب سانتياغو برنابيو في العاصمة مدريد عندما تغلب عليه 1- صفر السبت في المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الاسباني لكرة القدم.

وهو الفوز الأول لفياريال على ريال مدريد على ملعب سانتياغو برنابيو في تاريخ المواجهات بين الفريقين، ويدين به الى لاعب الوسط بابلو فورنالس في الدقيقة 87.

في المقابل، واصل النادي الملكي نزيف النقاط وفشل في تحقيق الفوز للمرة الثالثة على التوالي في الليغا ومني بخسارته الثالثة على ارضه بعد سقوطه امام ريال بيتيس وبرشلونة، والرابعة بعد خسارته امام مضيفه جيرونا.

وتجمد رصيد ريال مدريد عند 32 نقطة في المركز الرابع بفارق 16 نقطة خلف غريمه التقليدي ووصيفه برشلونة المتصدر الذي يملك فرصة توسيع الفارق الى 19 نقطة عندما يحل ضيفا على ريال سوسييداد غدا الاحد.

وكان ريال مدريد الذي يملك مباراة مؤجلة، الطرف الافضل طيلة المباراة وسنحت للاعبيه الكثير من الفرص الحقيقية للتسجيل بيد ان دفاع فياريال كان حاضرا بقوة خصوصا حارس مرماه سيرخيو اسينخو الذي تألق بشكل لافت وتصدى للعديد من المحاولات.

وسدد النادي الملكي المتوج بخمسة القاب الموسم الماضي، 28 مرة باتجاه مرمى فياريال وهي اعلى نسبة لفريق في الليغا هذا الموسم (بينها 7 بين الخشبات الثلاث)، لكنه لم يوفق في هز الشباك.

وخاض ريال مدريد المباراة في غياب قائده سيرجيو راموس ومهاجمه الفرنسي كريم بنزيمة بسبب الاصابة، ودفع مدربه الفرنسي زين الدين زيدان بالمهاجم الدولي الويلزي غاريث بايل اساسيا الى جانب البرتغالي كريستيانو رونالدو دون فعالية، قبل ان يدفع بلوكاس فاسكيز وماركو اسينسيو في الدقائق الاخيرة دون جدوى.

GABRIEL BOUYS                      (AFP)

جدار دفاعي

وضغط ريال مدريد منذ البداية بحثا عن الهدف لكنه واجه تكتلا لاصحاب الارض في خطي الوسط والدفاع حيث شكلوا "جدارا صلبا" لابعاد جميع الهجمات. ونجح بايل في افتتاح التسجيل بضربة رأسية من مسافة قريبة بيد ان الحكم الغاه بداعي التسلل (14).

وجرب القائد البرازيلي مارسيلو حظه بتسديدة قوية من خارج المنطقة أبعدها أسينخو ببراعة الى ركنية لم تثمر (16).

وأنقذ أسينخو مرماه من هدف محقق بابعاده تسديدة قوية لرونالدو من ركلة حرة مباشرة من خارج المنطقة ارتطمت بالعارضة وتحولت الى ركنية (23).

وكاد فياريال يفعلها من هجمة مرتدة وصلت خلالها الكرة إلى المهاجم الكولومبي كارلوس باكا داخل المنطقة فسددها زاحفة لكن المدافع ناتشو ابعدها في توقيت مناسب (28).

وأهدر رونالدو فرصة افتتاح التسجيل عندما تلقى كرة خلف الدفاع فانفرد بالحارس اسينخو ولعبها ساقطة بجوار القائم الايمن (29)، ثم توغل بعدها بدقيقة واحدة وسدد كرة قوية بجوار القائم الايسر (30). وتلاعب بايل بالدفاع داخل المنطقة ولعب كرة قوية بيمناه بجوار القائم الايسر (42).

وتابع اسينخو تألقه وابعد كرة قريبة لرونالدو اثر تمريرة عرضية لايسكو (45).

وكاد لاعب ريال مدريد السابق الدولي الروسي دينيس شيريشيف يفعلها بعد دقيقتين من دخوله مكان رابا، عندما استغل كرة عند حافة المنطقة وتلاعب بمدافعين وسددها قوية زاحفة بجوار القائم الأيسر (48).

وسدد الألماني طوني كروس كرة قوية على الطائر من داخل المنطقة اثر تمريرة عرضية من داني كارفاخال بيد أن اسينخو أبعدها قبل أن يشتتها الدفاع (51).

وتابع ريال مدريد بحثه عن الهدف ولعب زيدان ورقتي اسينسيو وفاسكيز مكان ايسكو وبايل، لكن الضغط بقي دون جدوى خصوصا في ظل المستوى المخيب لمارسيلو الذي مرر 16 كرة عرضية 13 منها لم تكن ناجحة في أسوأ غلة له مع النادي الملكي في الليغا.

وفي الوقت الذي كانت فيه المباراة تلفظ انفاسها الاخيرة قطع لاعبو ريال مدريد ركلة ركنية لاصحاب الارض وانطلقوا بها بسرعة فوصلت الى التركي ايناس اونال، بديل باكا، فسددها زاحفة ارتدت من الحارس الدولي الكوستاريكي كيلور نافاس وتهيأت امام فورنالس الذي لعبها ساقطة ببراعة فعانقت الشباك.

(أ ف ب)

GABRIEL BOUYS                      (AFP)

تعليقات

(0)
8المقال السابقدورة سيدني: كيربر تستعيد طعم النصر للمرة الأولى منذ 2016
8المقال التاليليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى