Quantcast i24NEWS - الشاباك: "منفذ عملية تل ابيب تعاطى المخدرات واستلهم أفكاره من داعش"

الشاباك: "منفذ عملية تل ابيب تعاطى المخدرات واستلهم أفكاره من داعش"

Nouvelle photo de Nashaat Melhem, l'auteur présumé de la fusillade de la rue Dizengoff à Tel Aviv le 01/01/2016
Police
الكشف عن تفاصيل التحقيق بعملية تل أبيب ومنفذها نشأت ملحم، تؤكد أنه نفذها منفردا مستلهما أفكاره من داعش

سمحت الشرطة الإسرائيلية اليوم نشر تفاصيل التحقيقات بقضية منفذ عملية تل ابيب نشأت ملحم من قرية عرعرة في شمال إسرائيل، وشدد بيان الشرطة على أن ملحم نفذ العملية بشكل فردي مستلهما إياه من أفكار شبيهه بالتي يتبناها أفراد تنظيم داعش المتطرف

وفي التفاصيل أشير الى اعتقال ثلاثة أشخاص من قرية عرعرة بعد تنفيذ العملية التي جرت بداية العام 2016 في شارع "ديزنجوف" وسط مدينة تل أبيب، حيث قام ملحم بإطلاق النار على أحد المطاعم أسفرت عن مقتل اسرائيليين، وبعد فراره من المكان قام ملحم بالاستيلاء على سيارة أجرة لسائقها العربي من مدينة اللد أمين شعبان ثم قام بقتله بعد ذلك بقليل.

وقاد ملحم سيارة شعبان ثم تركها عند مدخل مدينة تل ابيب الشمالي بعد عدم تمكنه من قيادتها واستقل المواصلات العامة متوجها الى بلده عرعرة. ومن حيثيات التحقيق يتضح أن ملحم نفذ وخطط الاعتداء بمفرده دون مشاركة أحد.

وفي تسجيلات فيديو وجدتها الشرطة في هاتفه الذي القاه بعد تنفيذه العملية بتل أبيب، يشهد ملحم على نفسه أنه يتعاطى المخدرات مثل الحشيش والماريحوانا ويحتسي أنواعا مختلفة من الكحول.

والى جانب هذه الأشرطة وجدت الشرطة موادا دينية أخرى تستخدم للاستعداد النفسي لتنفيذ اعتداءات، ووثق ملحم نفسه بشريط وهو يعبر عن كرهه الشديد لمن يعتبرهم أعداء الإسلام مثل-الشيعة، المسيحيينن واليهود مستخدما مصطلحات شبيهة بالتي يستخدمها تنظيم داعش المتطرف.

وخلال الأسبوع الذي شهد فراره من الشرطة وعمليات البحث عنه، تنقل ملحم في عدة أماكن داخل القرية، وساعدة قريب له من عرعرة علم عن تورطه بتنفيذ الاعتداء. قام هذا القريب بمساعدته بالاختباء في البيت المهجور الذي ضبطته فيه الشرطة وجهاز الشاباك.

ويتضح من خلال تحقيقات الشاباك أن عددا قليلا من أقارب ملحم كان يعرفون مكان تواجده، جزء منهم ساعدوه بعد العملية من خلال توفير الحاجيات المختلفة له.

ويتضح من خلال التحقيقات أن ملحم اقتنى المخدرات فور وصوله الى بلدته عرعرة وطلب ممن كانوا يساعدونه أن يوفروا له الذخيرة حتى يقوم باعتداءات أخرى.

يشار الى أن النيابة العامة قدمت لوائح اتهام ضد ثلاثة اشخاص ممن عاونوه عن اختبائه بعد تنفيذه العملية.

تعليقات

(0)
8المقال السابقروحاني يؤكد ان ايران لن تعتذر عن احراق السفارة السعودية
8المقال التاليالعراق: العثور على مقبرة جماعية في الرمادي