Quantcast i24NEWS - تقرير: حزب الله يتوسط لإعادة العلاقات بين حماس وطهران

تقرير: حزب الله يتوسط لإعادة العلاقات بين حماس وطهران

Palestinian militants of the Ezzedine al-Qassam Brigades, Hamas' armed wing, carry the body of Jihad al-Obeid, who died in clashes with Israeli security forces near the border, during his funeral in Deir al-Balah on October 10, 2015
Said Khatib (AFP)
كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس تعلن مقتل سبعة من عناصرها في انهيار نفق شمال شرق القطاع

كشفت مصادر فلسطينية رفيعة لصحيفة "الشرق الأوسط"، اليوم الخميس، "أن حزب الله اللبناني يحاول مجددا التوسط بين إيران وحركة حماس، في محاولة للوصول إلى اتفاق يضمن تطبيع العلاقات من جديد، بعدما فشلت المحاولات الإيرانية الأخيرة، في إقناع حماس بإعلان موقف مؤيد لها ضد السعودية، مقابل عودة العلاقات والدعم المالي الكامل".

وبحسب المصادر التي فضلت عدم ذكر اسمهما "فإن حزب الله يسعى إلى عقد لقاءات في بيروت بين مسؤولين من حماس ومسؤولين إيرانيين لتجاوز الأزمة".

وأكدت المصادر "أن قيادات من حزب الله بينها نائب رئيس الحزب، نعيم قاسم، وجهوا الدعوة لعضو المكتب السياسي لحماس، موسى أبو مرزوق، لزيارة لبنان، بهدف لقاء مسؤولين إيرانيين كبار، بينهم ضباط في الحرس الثوري الإيراني، يوجدون باستمرار في بيروت، للتنسيق مع الحزب بشأن العمليات الحالية في سوريا".

سعيد خطيب

وبحسب المصادر أيضا "فإن أبو مرزوق قد يتوجه فعلا إلى بيروت، لكن من دون موعد محدد حتى الآن. وقالت إن أي موعد للقاء قادة حزب الله أو مسؤولين إيرانيين، وما سيتم بحثه تحديدا والمطالب التي سيحددها كل جانب لإحياء الاتصالات وإعادة العلاقات بينهما، ما زالت غير واضحة".

واختار حزب الله دعوة أبو مرزوق تحديدا، لأنه خاض في لبنان نقاشات كثيرة مع مسؤولين إيرانيين لرأب الصدع، مما سمح بمد جسور جديدة بين طهران وحماس بعدما كانت العلاقات انقطعت تمامًا بعد موقف حماس من سوريا. وبحسب المصادر نفسها "أبو مرزوق ليس في عجلة من أمره، هذه المرة، خصوصا بعد قرار حماس بتجنب الدخول في تحالفات في المنطقة، وخصوصا ضد العالم السني، وسينقل أبو مرزوق موقف حماس المرحب بأي علاقات ودعم مالي غير مشروط بأي موقف جديد من سوريا أو أي موقف من السعودية، أو حتى مساند لإيران، وأي مواقف مشروطة أخرى". ويعتقد أن اللقاء سيتم في لبنان بعد عقد لقاءات بين مسؤولين من حركة فتح وحماس بداية الشهر المقبل، في قطر، في محاولة للوصول إلى اتفاق مصالحة يشتمل على تشكيل حكومة وحدة وطنية وإجراء انتخابات شاملة خلال 3 شهور.

مقتل سبعة عناصر من حماس في انهيار نفق

إلى ذلك كشفت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، اليوم الخميس، مقتل سبعة من عناصرها في انهيار نفق في شمال شرق غزة ليل الثلاثاء الاربعاء. وقالت القسام في بيان إنها "تزف ثلة من رجال الانفاق الذين ارتقوا في معركة الاعداد، فيما نجا أربعة مجاهدين آخرين" إثر انهيار النفق. وانهار النفق بعد أمطار غزيرة وسيول شهدها قطاع غزة في الأسبوع الأخير. وذكر البيان أن القتلى هم "ثابت الريفي (25 عاما)، قائد مجموعة في وحدة النخبة القسامية، وغزوان الشوبكي (25 عاما) وعز الدين قاسم (21 عاما) وهما من وحدة النخبة القسامية، ووسيم حسونة (19 عاما) ومحمود بصل (25 عاما) ونضال عودة (24 عاما) وجعفر حمادة (23 عاما)". 

وأوضح أن العناصر السبعة قتلوا "أثناء قيامهم بترميم نفق قديم تصدع وانهار تدريجيا نتيجة الأحوال الجوية، ونفذت من خلاله عمليات في معركة العصف المأكول حرب إسرائيل صيف 2014 على غزة". وأكدت القسام أن هؤلاء "الأبطال شاركوا في عمليات نوعية بطولية أسفرت عن مقتل وجرح عدد كبير من جنود العدو". وأضافت "رجال الانفاق لولاهم لما كان أسر الجندي جلعاد شاليط وشاؤول اورون وغيرهم من مفاتيح الحرية لأسرانا". وتسيطر حركة حماس على قطاع غزة المحاصر بشكل محكم من إسرائيل، في حين تغلق السلطات المصرية المعبر الوحيد منه إلى خارج إسرائيل في رفح. ويحفر المقاتلون والناشطون الفلسطينيون إنفاقا في القطاع يستخدمونها من أجل تنفيذ هجمات على الإسرائيليين، وكذلك من أجل نقل أسلحة ومؤن.

تعليقات

(0)
8المقال السابقمنفذ هجوم تل ابيب نشأت ملحم "تأثر بتنظيم الدولة الاسلامية"
8المقال التاليفي خان يونس النازحون منذ حرب غزة يغرقون في المياه والسيول