الشرق الأوسط

سياج قطاع غزة
الجيش الإسرائيلي: "في حالتين قام الجيش الإسرائيلي بإطلاق النيران الحية تجاه منظمي التظاهرتين"

أصيب ثلاثة أشخاص على الأقل في التظاهرات التي انطلقت اليوم الجمعة شرق مدينة غزة نحو الجدار الحدودي، بنيران الجيش الإسرائيلي.

وأعلنت وزارة الصحة في غزة عن "إصابة شابين برصاص الجيش الإسرائيلي عند الجدار الحدودي شرق غزة". بينما تحدثت وسائل إعلام فلسطينية عن أن عدد المصابين بلغ أربعة خلال المواجهات عند حدود قطاع غزة، منها اثنين شرق مخيم البريج، واثنين في منطقة من الجدار مقابلة لموقع "ناحل عوز" العسكري الاسرائيلي.

وقالت مصادر فلسطينية إن المواجهات مع قوات الجيش الاسرائيلي اندلعت في ثلاث نقاط حدودية هي منطقة "الفراحين" شرق خان يونس (جنوب القطاع)، ومخيم البريج، وموقع ناحل عوز.

وأفاد الجيش الإسرائيلي إنه ردّ على رشق بالحجارة من قبل بعض المتظاهرين بالقرب من ناحل عوز وقيامهم بإحراق الإطارات، "قام الجيش الإسرائيلي بتفريق التظاهرتين بالرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع". وأكد أيضا "في حالتين قام الجيش الإسرائيلي بإطلاق النيران الحية تجاه منظمي التظاهرتين بعدما قام بعملية اعتقال مشتبه عندما اقتربوا من الجدار".

وفي وقت سابق اليوم الجمعة أصيب فتى فلسطيني جراء إطلاق قوات من الجيش الإسرائيلي النار عليه عندما "حاول تنفيذ عملية طعن" قرب مستوطنة كريات أربع المحاذية لمدينة الخليل في الأراضي الفلسطينية.

وفي سياق آخر متصل، أعلن الجيش الإسرائيلي صباح اليوم عن قيامه بحملة مداهمات أمنية في مناطق مختلفة من الضفة الغربية "بحثا عن مطلوبين". وأكد الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي أنه تم العثور على سلاح، فيما تم اعتقال 9 شبان، شابين من مدينة بيت لحم و5 شبان من مخيم الدهيشة جنوب المدينة، فيما جرى اعتقال شابين من بلدة بيت عوا غربي مدينة الخليل.

كما أكد الجيش الإسرائيلي أنه خلال الأسبوع الماضي استمرت عمليات قواته في الضفة الغربية بهدف "ضرب بنى الإرهاب التحتية وإحباط محاولات تنفيذ عمليات أخرى. نشاط القوات في القرى التي خرج منها الإرهابيون شملت اعتقالات، اغلاق ورشات لتصينع الأسلحة والعثور على أسلحة وأموال استخدمت لتمويل عمليات الارهاب".

كن أول من وضع تعليق

تحتاج إلى أن تكون مسجلا لمرحلة ما بعد تعليقات. تسجيل الدخول أو تسجيل الدخول