الشرق الأوسط

قبة الصخرة
حماس ترى ان قرار اليونيسكو ينفي ’الرواية الإسرائيلية حول جبل الهيكل" وبرهان على ان الموقع المقدس اسلامي بحت

أعربت حركة حماس عن رضاها التام من قرار اليونيسكو الذي تبناه المجلس التنفيذي للمنظمة أمس الذي ينفي صلة اليهود بأماكن مقدسة في مدينة القدس، واعتبرته "انتصاراً للقضية الفلسطينية".

تجدر الإشارة الى ان القرار، الذي صودق عليه على مستوى اللجنة في المنظمة الثقافية التابعة للأمم المتحدة الخميس، لا يتطرق الى التسميات العبرية الموازية لتسمية "الحرم القدسي" و"حائط البراق"، وهي على التوالي "جبل الهيكل" و"حائط المبكى" واكتفى القرار بالأسماء الإسلامية لهما، كما يدين القرار المذكور إسرائيل ويصفها بـ"القوة المحتلة" لإجراءات عدة تتخذها في هذين الموقعين.

وقال الناطق باسم حركة حماس، سامي ابو زهري، في بيان "ان حركة حماس ترحب بنص القرار الذي بحسبه المسجد الأقصى تراث إسلامي خالص". وقال "ان القرار نصر للقضية الفلسطينية".

واضاف ابو زهري ان حماس تعتبر هذا القرار "نسفاً للرواية الإسرائيلية بشأن جبل الهيكل المزعوم"، وهو الموقع الذي يعتبره اليهود الاقدس، وموقع الهيكلين القديمين المذكورين في الكتب المقدسة.

وفي وقت سابق أمس الثلاثاء، أشادت السلطة الفلسطينية بتصويت المجلس التنفيذي لليونسكو حول ذات القرار الذي تمت المصادقة وقالت انه "بمثابة تذكير للإسرائيليين بأنهم قوة احتلال"، بينما حاول المبعوث الإسرائيلي لدى اليونيسكو تسليط ضوءاً ايجابيا على القرار الذي أثار انتقادات عديدة.

وقال المبعوث الإسرائيلي لليونيسكو، كرمل شامة هكوهن، أنه "بالرغم من تغيير المكسيك لموقفها بين يومي الخميس والثلاثاء، فإن اسرائيل اقتربت خطوة إضافية من مهمتها وهي تفكيك الأغلبية التقليدية التي يتمتع بها الفلسطينيون والدول العربية في اليونيسكو".

وأشاد المبعوث الإسرائيلي أيضا بالبرازيل لتعبيرها عن تحفظات حول نص المشروع، بالرغم من عدم تغييرها لموقفها. وهذه التحفظات سوف تجعل دعم البرازيل لقرارات كهذه صعبا في المستقبل، على حد تعبيره.

كن أول من وضع تعليق

تحتاج إلى أن تكون مسجلا لمرحلة ما بعد تعليقات. تسجيل الدخول أو تسجيل الدخول