الشرق الأوسط

مفرق زعترة قرب نابلس
مقتل فتاة فلسطينية بعد ان حاولت طعن جندي اسرائيلي في الضفة الغربية وفقا لما ورد من الشرطة الاسرائيلية

قالت مصادر الشرطة الإسرائيلية ان فتاة فلسطينية قتلت اليوم الاربعاء بعد محاولتها طعن جندي من حرس الحدود الاسرائيلي قرب حاجز عسكري في الضفة الغربية، بحسب ما ورد في بيان الشرطة الاسرائيلية.

وأضافت الشرطة الاسرائيلية في بيانها ان الفتاة البالغة من العمر 19 عاما، اقتربت من مجموعة جنود كانوا قرب مفرق زعترة (تبواح) الواقع الى الجنوب من مدينة نابلس، ولم تتوقف عندما طلب منها الجنود ذلك ثم اشهرت سكينا، فتم إطلاق النار عليها وقتلها.

من ناحيتها قالت مصادر فلسطينية انه "فور وقوع الحادث، أغلقت القوات الإسرائيلية حاجز زعترة (تبواح) وانتشر مئات الجنود في المنطقة، ومنعت الطواقم الطبية الفلسطينية من الوصول للفتاة التي بقيت تنزف على الأرض".

من ناحيتها، ذكرت مصادر في الهلال الأحمر الفلسطيني "أن الفتاة أصيبت بعدة رصاصات بالرأس والصدر والرقبة، وأن قوات الاحتلال رفضت تسليم جثمانها لطاقم الهلال الأحمر الموجود في المكان، وأبلغتهم نيتها احتجاز الجثمان".

وأعلنت وزارة الصحّة الفلسطينية رسميًا وفاة الفتاة، رحيق شجيع محمد يوسف البالغة من العمر 19 عاما من بلدة عصيرة الشمالية في محيط نابلس.

كن أول من وضع تعليق

تحتاج إلى أن تكون مسجلا لمرحلة ما بعد تعليقات. تسجيل الدخول أو تسجيل الدخول