الشرق الأوسط

قوات النظام السوري في حي العويجة في حلب بعد استعادة السيطرة عليها من الفصائل المعارضة، في 8 تشرين الاول/اكتوبر 2016
بوتين يحادث أردوغان والأسد قبل بدء الهدنة في حلب، ومصادر تؤكد وصول حافلات لنقل مسلحين من حلب مع فتح ممرات لهم

أعلن الجيش الروسي الاربعاء أن "الهدنة الانسانية" التي ستبدأ غدا الخميس في حلب ستستمر 11 ساعة الأمر الذي من شأنه أن يسمح بإجلاء المدنيين وانسحاب المقاتلين من الأحياء الشرقية في المدينة، فيما أعلن الجيش السوري عن أن الهدنة ستبدأ اعتبارا من الساعة الثامنة من صباح غد الخميس بالتوقيت المحلي. وكانت مصادر سورية قد أكدت وصول حافلات قد تستخدم لنقل مسلحين وافقوا على الخروج من الأحياء الشرقية في حلب.

جورج اورفليان (اف ب)

وأوضح الجنرال الروسي أن المقاتلات الروسية والسورية "ستبقى على مسافة 10 كيلومترا من حلب" خلال الهدنة. وأضاف أنه سيتم صباح الخميس فتح ثمانية ممرات انسانية هي ستة لإجلاء المدنيين والمرضى والجرحى واثنان لانسحاب المقاتلين لكن يمكن أيضا أن تستخدم للمدنيين.

وتابع رودسكوي أن المرضى او الجرحى في الاحياء الشرقية بإمكانهم تلقي العلاج في مستشفيات حلب الغربية "اذا كانوا يرغبون في ذلك". وتقع منافذ الممرات الانسانية لمغادرة المدينة أساسا قرب مدارس ومساجد وسيتم رصدها من قبل طائرات بدون طيار، بحسب المصدر.

واوضح رودسكوي أن تسع حافلات وسبع سيارات إسعاف سترسل نحو الممرات الانسانية في شمال حلب وسترسل ثماني حافلات وثماني سيارات إسعاف الى الجنوب.

واكد رودسكوي أن "الطرفين الروسي والسوري نفذا كل الالتزامات المرتبطة بتطبيق عملية انسانية في شرق حلب". وخلص الى القول "نأمل في أن تتمكن الولايات المتحدة والأطراف المعنية الأخرى من التأثير على قادة فصائل مسلحة من أجل ضمان إجلاء مرضى ومصابين وكذلك مدنيين وانسحاب مسلحي المعارضة".

بوتين يحادث أردوغان والأسد حول حلب

وقبل دخول الهدنة حيز التنفيذ، قالت وكالة الأنباء السورية سانا إن الرئيس السوري بشار الأسد استقبل اتصالا هاتفيا من نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

وقالت الوكالة إن "بوتين بحث مع نظيره السوري بشار الأسد في اتصال هاتفي آخر مستجدات محاربة الإرهاب في سوريا والجهود السياسية المبذولة لحل الأزمة". وأضافت أن "بوتين أكد للأسد ثبات الموقف الروسي تجاه سوريا، والمتمثل بالاستمرار في محاربة الإرهاب والحفاظ على وحدة الأراضي السورية".

وأكد الأسد بدوره "تصميم سوريا على مكافحة الإرهاب بالتوازي مع إنجاز المصالحات الوطنية والاستمرار بالعمل تجاه تفعيل المسار السياسي لحل الأزمة في سوريا".

وكانت وسائل إعلام تركية قد أكدت في وقت سابق الأربعاء أن الرئيس التركي ناقش مع بوتين "سبل التوصل إلى اتفاق لإخراج مسلحي جبهة النصرة من مدينة حلب". وذكرت المصادر أن "بوتين دعا أردوغان للتعاون على إخراج المسلحين من الأحياء الشرقية في حلب"، فيما أكد أردوغان أن "تم الاتفاق على هذه الخطوة من أجل الإتاحة لأهل حلب فرصة العيش بأمان".

القادة الاوروبيون "سيدينون بشدة" الدور الروسي في حلب

في سياق آخر متصل، أظهر مشروع اتفاق أن القادة الأوروبيين الذي يعقدون قمة الخميس في بروكسل "سيدينون بشدة" مشاركة روسيا في عمليات قصف الأحياء الشرقية لحلب السورية وسيطالبون بوقف "فوري" للأعمال القتالية.

واورد النص أن "المجلس الاوروبي (الذي يمثل الدول الـ28 الاعضاء) يدين بشدة الهجمات التي يشنها النظام السوري وحلفاؤه وخصوصا روسيا على المدنيين في حلب"، داعيا الى "وقف فوري للأعمال القتالية" للسماح بإيصال المساعدات الانسانية الى المدنيين "من دون عائق".

وأضاف أن "المسؤولين عن انتهاكات القانون الانساني الدولي وحقوق الانسان يجب أن يحاسبوا". ويستعيد النص الى حد ما العبارات التي استخدمها الاثنين وزراء الخارجية الاوروبيون في خلاصات تم تبنيها إثر اجتماع في لوكسمبورغ.

ومساء الخميس في بروكسل، سيجري القادة الأوروبيون "مناقشة استراتيجية للعلاقات بين الاتحاد الأوروبي وروسيا" على أن يقروا بعدها بدورهم خلاصات تتناول الأزمة السورية.

ووقع الرسالة التي تدعو الى فرض عقوبات على موسكو رؤساء الحزب الشعبي الأوروبي (214 نائبا أوروبيا) وتحالف الديموقراطيين والليبراليين من أجل أوروبا (69 نائبا) ومجموعة الخضر والتحالف الأوروبي الحر (خمسون نائبا). وتمثل هذه المجموعات الثلاث معا نحو 45 في المئة من أعضاء البرلمان الأوروبي الـ748.

بلجيكا تستدعي سفير روسيا

وكان قد اعلنت وزارة الخارجية البلجيكية الاربعاء استدعاء السفير الروسي على خلفية إعلان موسكو أن طائرات بلجيكية مشاركة في التحالف الدولي ضد داعش شنت غارات قرب حلب أدت الى مقتل ستة مدنيين. وقال المتحدث باسم الخارجية ديدييه فاندرهاسلت إن سفير روسيا الكسندر توكوفينين سيتم استقباله "صباح غد (الخميس)" في الوزارة.

وكانت وزارة الخارجية الروسية اتهمت في بيان الاربعاء سلاح الجو البلجيكي المشارك في التحالف الدولي بقيادة واشنطن بقتل ستة مدنيين واصابة اربعة اخرين بجروح اثر "عملية قصف ادت الى تدمير منزلين" ليل الاثنين الثلاثاء في منطقة حساجك في حلب، الامر الذي نفته وزارة الدفاع البلجيكية صباحا.

بمساهمة: ا.ف.ب ووكالات

كن أول من وضع تعليق

تحتاج إلى أن تكون مسجلا لمرحلة ما بعد تعليقات. تسجيل الدخول أو تسجيل الدخول