الشرق الأوسط

إسرائيل: تدنيس مقبرة مسيحية في الشمال
هذه حادثة نادرا ما يشهدها المجتمع العربي في داخل إسرائيل، خصوصا بين المسيحيين والمسلمين كما تشير العبارات

أقدم مجهولون على تدنيس المقبرة المسيحية التابعة لطائفة الروم الأرثوذكس في قرية كفر ياسيف الواقعة شمال إسرائيل.

ابراهيم جريس - موقع المدار

وفي حادثة نادرا ما يشهدها المجتمع العربي في داخل إسرائيل، الكتابات النابية كانت باللغة العربية، وأخرى ذات طابع إسلامي.

ولم تعقّب الشرطة على الحادثة ولم تؤكد اشتباهها بأطراف معينة بهذا العمل.

واستنكرت العديد من الشخصيات الكنسية والمسيحية والإسلامية في هذه القرية الوادعة ذات الأغلبية المسيحية، هذا التصرف المشين.

وأكد الأب عطالله مخولي – راعي الكنيسة الأرثوذكسية في القرية "نستنكر الاعتداء على المقبرة، فليعلم الجاني أن مثل هذه الأفعال المشينة لا تمت بصلة للمسيحيين أو المسلمين، إنها تزيدنا إصرارا على اللحمة والتعاضد كأبناء شعب واحد".

وأكد " تغافل ذلك الصغير أن لغة الدنس لم تعد تثمر فقد تقدس الكل بدم الحمل الذي ما زال يقول للمائت "لعازر هلم خارجا" لذا لم يتأثر أحد من الأموات، لأنهم ليسوا بأموات بل قد رقدوا على رجاء القيامة والحياة المحققة بالذي بطش بسلطة الموت".

وفي أعقاب انتشار الخبر عقدت أمس الأربعاء في مجلس كفر ياسيف المحلي جلسة طارئة لهذا الغرض، واستنكر رئيس المجلس المحلي السيد عوني توما واعضاء هذا الاعتداء وأكد ان الاعتداء.

ابراهيم جريس - موقع المدار

ابراهيم جريس - موقع المدار

كن أول من وضع تعليق

تحتاج إلى أن تكون مسجلا لمرحلة ما بعد تعليقات. تسجيل الدخول أو تسجيل الدخول