الشرق الأوسط

الشعب اليهودي
نتان شيرانسكي: يهود الشتات يعملون من أجل منح الشرعية لإسرائيل في العالم ولكنها لا تمنحهم أي شرعية

حذر رئيس الوكالة اليهودية نتان شيرانسكي، من " فشل إسرائيل بفتح حوار مع يهود المهجر، حيث أن الإستمرار بهذا الوضع يشكل تهديدا جديا على الروابط التي تجمع أبناء الشعب اليهودي ويضر بالنسيج الإجتماعي لهم" مشيرا إلى " أنه يمكن لأي شعب أن يكون مختلفا، ولكن يجب على جميع طوائفه أن تشعر بأنها تنتمي لتاريخ مشترك".

وأتت تصريحات شيرانسكي خلال ندوة أقامها المعهد الاسرائيلي للديمقراطية في مدينة القدس، تناولت عدة مواضيع تخص الهوية اليهودية مثل طرق الإنضمام للشعب اليهودي والعلاقة مع زواج اليهود بالشعوب الأخرى خصوصا في عصر الإنفتاح، حيث ناقش هذه الأمور رجالات الدين، التعليم وشخصيات جماهيرية بارزة أخرى دعيت إلى الندوة.

ويكيبيديا

وأوضح شيرانسكي خلال حديثه " أن يهود الشتات يعملون من أجل اسرائيل في جميع أماكن تواجدهم في كافة أنحاء العالم بشتى الطرق، خصوصا ضد حملات نزع الشرعية التي واجهتها الدولة اليهودية مؤخرا على المستوى الدولي، ولكن إسرائيل لم تمنح الشرعية لهؤلاء اليهود، وعلينا ان نعلم أن تضامن اليهود من أبناء الطوائف غير الأرذوكسية مع إسرائيل يأتي من منطلق التاريخ المشترك، وهذا لن يدوم للأبد".

وعاد شيرانسكي ليعبر عن عدم رضاه من الاهتمام الذي توليه إسرائيل لليهود في العالم خلال الندوة، متطرقا لحظر الصلاة في حائق البراق، قائلا "إن القادة التقدميين لا يتحدثون وجها لوجه مع المؤسسة الدينية في إسرائيل، وبدلا من ذلك فإن المحادثات بينهم تتم عبر وساطة سكرتير الحكومة الإسرائيلية".

من جانبه أعرب الحاخام يعكوف مدان عن خشيته من تخلي اليهود عن هويتهم في المستقبل جراء ما وصفه بـ " الثقافة اليهودية الجديدة"، مشددا على " أن إسرائيل تحتوي 4 طوائف هي علمانيين، متدينيين- صهاينة، حريديم بالإضافة إلى يهود المهجر"، رافضا بذلك تصريح الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين الذي سبق له وأن إعتبر فلسطينيو الداخل جزءا من المجتمع الإسرائيلي متجاهلا بذلك يهود المهجر.

بمساهمة جيروزاليم بوست

كن أول من وضع تعليق

تحتاج إلى أن تكون مسجلا لمرحلة ما بعد تعليقات. تسجيل الدخول أو تسجيل الدخول