Quantcast i24NEWS - الشرطة الاسرائيلية: اقتربنا من إنهاء ملف التحقيق مع نتنياهو

الشرطة الاسرائيلية: اقتربنا من إنهاء ملف التحقيق مع نتنياهو

بنيامين نتنياهو
المفوض العام للشرطة الاسرائيلية يقول إن الشرطة اقتربت من الانتهاء بملف التحقيقات في شبهات حول نتنياهو

أعلن مفوض الشرطة الإسرائيلية روني الشيخ اليوم أن الشرطة الإسرائيلية اقتربت من إنهاء ملف التحقيق مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول شبهات قضايا فساد.

مكتب الإعلام الحكومي

وقال الشيخ في حديث للصحافيين "نحن من جهتنا نعرف ما هي الاستنتاجات التي توصلنا إليها في التحقيقات التي أجريت مؤخرا، ونحن اقتربنا من الانتهاء في التحقيق في القضيتين الاساسيتين المتعلقتين بنتنياهو، وخلال أسابيع قليلة سنقوم بإرسال ملف التحقيقات الى الادعاء العام في إسرائيل ليتخذ القرار المناسب".

وأضاف مفوض الشرطة أن "وظيفة الشرطة هي أن تقوم بإجراء التحقيقات المطلوبة، جمع شهادات، ودلائل بما يتوافق مع الشبهات الموجودة"، مؤكدا أن الشرطة تعطي دفعة قوية من أجل الانتهاء من ملف التحقيق.

ونفى الشيخ وجود خلافات بين الشرطة والادعاء العام فيما يتعلق بملف التحقيق ونتائجه. وقال "لا أعتقد ان هنالك اختلاف كبير في الرأي، الاختلافات بين الطرفين بالأساس متعلقة بتفسير نتائج التحقيق".

وأما حول أحدث هدم البيوت في قرية أم الحيران العربية في النقب ومقتل يعقوب أبو القيعان بعد أن أطلقت الشرطة الإسرائيلية النار عليه خلال قيادته سيارته، فيما دهس شرطيا وأرداه قتيلا قبل أن تقر الشرطة بمصرعه تأثرا بجراحه الأربعاء الماضي، قال الشيخ "دفعنا ثمنا كبيرا لأننا لم نخرج بالحال الى الإعلام لنعلن عن مقتل شرطي في الحادث، فخلال هذا الوقت خرج الجمهور ومنتخبو الجمهور الى الإعلام وقاموا ببث أخبار مضللة".

وقتل يعقوب ابو القيعان (50 عاما) في ظروف مثيرة للجدل الاربعاء عندما دهمت الشرطة قرية ام الحيران البدوية في صحراء النقب جنوبا، لهدم عدد من المنازل هناك. ووفقا للشرطة، فإن ابو القيعان قتل شرطيا عندما صدم بسيارته قوات الشرطة التي كانت تدخل القرية. الا أن سكانا وناشطين قالوا حينها إن الشرطة أطلقت النار على الرجل قبل أن يفقد السيطرة على سيارته. 

إلا أن النتائج الأولية لشريح جثة أبو القيعان التي كشفت القناة الإسرائيلية العاشرة عنها قبل يومين، أشارت الى أن إطلاق الرصاص على يعقوب أبو القيعان قد يكون السبب في الضغط على البنزين بطريقة غير متعمدة وعدم السيطرة على سيارته التي كان يقودها عند دهس عناصر شرطة. كما وتشير النتائج الأولية للتحقيق أن أبو القيعان ترك بلا إسعافات أولية لمدة نصف ساعة حتى فارق الحياة، ودون محاولة إنقاذ حياته، وفق تقرير للقناة الإسرائيلية العاشرة.

وطالب رئيس القائمة المشتركة والعضو العربي في البرلمان الإسرائيلي ايمن عودة "إقالة وزير الأمن الداخلي" بعد نتائج تشريح جثمان أبو القيعان. ومنذ الأربعاء الماضي، ترفض الشرطة تسليم جثمان أبو القيعان لدفنه إلا بشرط ترفضها العائلة.

وأعلن محامو عائلة ابو القيعان انهم قدموا الجمعة التماسا الى المحكمة العليا لتسليم جثمانه فورا دون شروط مسبقة في حين التزمت البلدات العربية الخميس اضرابا عاما للاحتجاج على سياسة هدم المنازل.

تعليقات

(0)
8المقال السابقنتنياهو يعترف: اعرض على الفلسطينيين دولة منقوصة ولذا فهم يرفضون
8المقال التاليالقضاء يلزم الحكومة المصرية مقاضاة اسرائيل بسبب اسرى حربي 1956 و1967