Quantcast i24NEWS - تحرير الموصل: استعدادات لاقتحام الساحل الأيمن بعد تحرير الأيسر

تحرير الموصل: استعدادات لاقتحام الساحل الأيمن بعد تحرير الأيسر

عراقي يسير امام جامعة الموصل بعد استعادتها من تنظيم الدولة 22 يناير 2017
ديميتار ديلكوف (اف ب)
عودة أكثر من أربعة آلاف نازح من مخيمات النزوح إلى المناطق المحررة بمدينة الموصل

أعلنت قيادة عمليات "قادمون يا نينوى"، أمس الأحد، عن تحرير آخر أحياء مركز مدينة الموصل من جهة الساحل الأيسر، مشيرة إلى سيطرة القوات الأمنية على طريق دهوك – الموصل.

وقال قائد العمليات الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله إن "قطعات اللواء 71 الفرقة 15 وقطعات عمليات نينوى حررت حي الملايين ومنطقة البناء الجاهز ورفعت العلم العراقي فوق المباني"، وهو آخر الأحياء في الجانب الأيسر.

وأضاف يار الله أن تلك القطعات "سيطرت على طريق دهوك - الموصل وقطعات الفرقة المدرعة التاسعة تفتح طريق بعويزة - تلكيف".

على صعيد متصل، تحدث مصدر طبي في جهاز الطب العدلي في نينوى عن تسلم 93 جثة لعناصر داعش قضوا بمعارك الساحل الأيسر للموصل، بينهم بحسبه من هم من جنسيات عربية وأجنبية أبرزهم مسؤول تجنيد الانتحاريين الذي يحمل الجنسية الفرنسية.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت وزارة الهجرة والمهجرين، الاثنين، عن عودة أكثر من أربعة آلاف نازح من مخيمات النزوح إلى المناطق المحررة بمدينة الموصل. حيث أكد مسؤول في الوزارة أن أكثر من 2,600 نازح من مخيم الخازر و 1,400 من مخيم حسن شام قد عادوا الى المناطق المحررة في الجانب الأيسر من الموصل.

​ونقلت قناة "السومرية نيوز" عن مصدر عراقي في الموصل، قوله إن ديوان الحسبة التابع للتنظيم الإرهابي بدأ بتشكيل لجان ترغم كل نساء الموصل بالجانب الأيمن على تقديم قطع ذهبية لتمويل التنظيم. وقد قام عناصره في حي الدواسة بالجانب الأيمن للمدينة بتقييد أربع نساء وجلدهن علنا بتهمة التخلف عن دعم التنظيم.

قيادة العمليات المشتركة تستعد لاقتحام الساحل الأيمن لمدينة الموصل

في هذه الأثناء، تواصل القوات العراقية استعداداتها لاقتحام الأحياء في الساحل الأيمن لمدينة الموصل، التي تضم أكثر من 50 الف شخص.

وقال متحدث باسم  قيادة العمليات المشتركة، العميد يحيى رسول في حديث لـ "السومرية نيوز"، "كانت لدينا معلومات دقيقة عن نينوى وإن عناصر تنظيم داعش سيقومون بتدمير الجسور التي تربط الساحل الأيمن للموصل بالأيسر"، مبينا أن "هناك دراسة أعدت بشكل دقيق لهذا الموضوع، ولدينا خطة سنفاجئ بها عناصر داعش بعمليات اقتحام الساحل الأيمن".

وأضاف رسول أن "هناك نحو 50 ألف مواطن يسكنون الساحل الأيمن للموصل"، لافتا إلى أن "توصيات القائد العام أكدت مرارا على ضرورة الحفاظ على أرواح المدنيين والممتلكات الخاصة والعامة والبنى التحتية".

يذكر أن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي كان قد أعلن مطلع العام الجاري أن القضاء على تنظيم الدولة الاسلامية في العراق سيتحقق خلال ثلاثة أشهر. علما أنه كان قد تعهد بالقضاء عليهم قبل انتهاء العام الماضي.

وقبل بدء العملية العسكرية ضد الجهاديين في 17 تشرين الأول/ أكتوبر، ساد اعتقاد أن استعادة الشطر الغربي ستكون أصعب رغم أن مساحته أصغر وذلك بسبب الكثاقة السكانية والطرق الضيقة في بعض احيائه.

بمساهمة (السومرية نيوز + مصادر عراقية)

تعليقات

(0)
8المقال السابقاصابة صياد فلسطيني من بيت لاهيا برصاص البحرية الإسرائيلية
8المقال التاليباريس تندد باستئناف الاستيطان الاسرائيلي في القدس الشرقية